الزغبي: “الاستفاقة الطارئة” على لوحة الجلاء السوري هدفها شعبوي

الزغبي: “الاستفاقة الطارئة” على لوحة الجلاء السوري هدفها شعبوي
الزغبي: “الاستفاقة الطارئة” على لوحة الجلاء السوري هدفها شعبوي

رأى عضو قيادة “قوى 14 آذار” الياس الزغبي أن “الاستفاقة المتأخرة من أجل وضع لوحة جلاء للجيش السوري على صخور نهر الكلب لم تقع في موقعها الصحيح، فقد سبقتها قوى سياسية كثيرة وتحديداً حزب الوطنيين الأحرار على وضعها منذ سنوات وكان المطالبون بها اليوم أشد معارضيها في الأمس”.

وأضاف، في تصريح: “كان من الأجدى أن يضعها هؤلاء قبل هرولتهم السيئة الذكر والمتكررة إلى خطب ود نظام الاحتلال السوري سنة 2008 وما بعدها لتحقيق مواقع في السلطة، وقبل عقد تحالفات متينة وتفاهمات سياسية مع أتباعه وودائعه في ”.

وتابع: “يتبيّن بما لا يقبل الشك أن هذه الاستفاقة الطارئة جاءت على خلفية تعطيل جماعة هذا النظام  للحكومة وثلثها الضامن وتوجيه رسالة امتعاض. ولا بد من أن يتراجع عنها أصحابها لاحقاً تحت ضغط “”، على جاري التراجعات السابقة من تعابير “البلطجي” والعقدة الشيعية السنّية، وقريباً الاعتراف بحق “سنّة النظام”. وكلها مواقف استهلاكية لمناسبة ذكرى الاستقلال، لا هدف لها سوى تحقيق هدف شعبوي وفتح بازار المكاسب والصفقات السياسية وغير السياسية”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى