الخليل: الله يهدي كل من يعرقل تشكيل الحكومة

الخليل: الله يهدي كل من يعرقل تشكيل الحكومة
الخليل: الله يهدي كل من يعرقل تشكيل الحكومة

أعلن الامين العام لكتلة “التنمية والتحرير” النائب أنه “حتى اليوم لا نعرف ما اذا كان هناك وزير سيكون من حصة احد، هل هذا معقول؟” ذاكرا “عندما حصلت مشكلة في تشكيل احدى الوزارات، وكان الموضوع عدم وجود ما يكفي من وزارء لتغطية الوزير السني، وقام حينها رئيس مجلس النواب بتقديم مكان من كتلته الوزارية لتغطية هذا الامر والانطلاق بحكومة جديدة حينها، فهذا هو نوع من رجال الدولة الذين يقدرون المواقف.”

الخليل، وفي زيارة لمحافظ القاضي محمود المولى، في مكتبه، قال: “الله يهديهم ويهدي كل من يعرقل تشكيل الحكومة، لكن الوضع الاقتصادي غير مريح”.

وعن الوضع الاقتصادي، وفي حديث الى الصحافيين قال: “الوضع الاقتصادي ليس اطلاقا على ما يرام، لديه اهتراء في كثير من الامور التي من الممكن ان الاشخاص العاديين لا يعرفونها، لكن الاقتصاد يعاني من اشياء كثيرة، ليس اقلها عدم وجود الحكومة، فماذا تأمل من اي مؤسسة خاصة او عامة ان تتعامل وتنطلق عندما تكون الحكومة غائبة وغير موجودة، فمن سيقوم بالمسؤوليات الموضوعة امامها”.

وأعلن الخليل أنه بحث مع المولى الاوضاع الانمائية في قرى قضاء حاصبيا وأوضاع بعض الادارات المركزية في القضاء والحاجة الى تعزيزها بكادر وظيفي لانجاز معاملات الموظفين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى