“الوفاء للمقاومة”: رفض تمثيل سنة “8 آذار” أمر غير مبرر

“الوفاء للمقاومة”: رفض تمثيل سنة “8 آذار” أمر غير مبرر
“الوفاء للمقاومة”: رفض تمثيل سنة “8 آذار” أمر غير مبرر

دعت كتلة “الوفاء للمقاومة” إلى “توحد أبناء الوطن جميعا من أجل حفظ سيادتهم وصون كرامتهم وتحقيق التقدم لبلدهم، ذلك أن الاستقلال الحقيقي قيمة وطنية عليا تناقض التبعية والخضوع والابتزاز وتتماهى معها المواقف الحرة والأصيلة التي تعبر عن شخصية أبناء الوطن وروحيتهم ومصالحهم الوطنية والعامة”.

كما طلبت، في بيان بعد اجتماعها، رئيس الحكومة المكلف إلى “التحرك الجدي من أجل إنجاز تشكيل الحكومة”، معتبرا أن “الأمر يتطلب واقعية وعدم إقفال أبواب الحلول المفترضة لأن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى الجمود المخيب أو المراوحة التعطيلية”، مع تجديدها موقفها المؤيد والداعم لحق النواب السنة المستقلين في المشاركة بالحكومة وترى أن رفض تمثيلهم أمر غير مبرر لا شكلا ولا مضمونا”.

وأشارت إلى أن “الوزارات والإدارات والمؤسسات العامة والأجهزة الرسمية كافة، مدعوة في فترة تصريف الأعمال إلى تحمل مسؤولياتها بجدية ووفق الأصول، وهي لن تكون بمنأى عن المساءلة والمحاسبة إزاء أي تقصير بواجباتها ومهامها تجاه البلد والمواطنين”.

ولفتت إلى أن “المشاكل والتداعيات التي نجمت مؤخرا عن هطول الأمطار وأساءت إلى المواطنين وحركتهم ومصالحهم وكادت أن تتسبب بما لا يحمد عقباه، لا يبرره استخفاف الجهات المعنية ولا يعالجه التراشق الإعلامي المتهافت وإلقاء التبعات جزافا على الآخرين”، داعية إلى “محاسبة المقصري، وتحمل الجميع كامل مسؤولياتهم في المواقع التي يشغلونها في مختلف الظروف وعلى الأخص في فترة تصريف الأعمال التي تمر بها الحكومة والبلاد”.

وتشد الكتلة على أيدي أبناء الشعب الفلسطيني البطل الذي “يؤكد في كل يوم تمسكه بأرضه واستعداده التام للدفاع عنها ضد الغزاة الصهاينة ورفضه القاطع للاقرار بشرعية الكيان الغاصب”، متابعة: “إن التصدي البطولي والشجاع لمحاولة العدو مؤخرا اختراق خان يونس وما انتهت إليه المواجهات العنيفة من إذعان العدو وانهزامه هناك، يؤكد ان المقاومة هي الخيار الأجدى للتعامل مع الاحتلال ولمواجهة مشاريعه ومخططاته”.

وتوجهت، في الختام، بـ “أسمى أيات الاعتزاز إلى الشعب اليمني الصامد المضحي، وتؤكد أن العدوان الاميركي – السعودي قد أفلس مشروعه وخارت قواه أمام ثبات المقاومين اليمنيين الشجعان، الذين سيواصلون جهادهم المشرف حتى يمن الله عليهم بالنصر وباكتمال الإنجاز واندحار العدوان ومخططه الحاقد واللئيم وتثبيت الحل السياسي الذي يليق بتضحيات الشرفاء الأعزاء في الحبيب”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى