الجيش يتّخذ إجراءات إضافية لتسهيل مرور سكان عين الحلوة

الجيش يتّخذ إجراءات إضافية لتسهيل مرور سكان عين الحلوة
الجيش يتّخذ إجراءات إضافية لتسهيل مرور سكان عين الحلوة

بعد شكاوى عديدة أطلقها أهالي مخيم من الزحمة التي يشهدها مدخل المخيم نتيجة التدقيق الشديد على حاجز اللبناني منذ بداية العام الجديد، أكد مصدر عسكري لـ“الحياة” أن “ اتّخذت مجموعة إجراءات جديدة لتسهيل حركة انتقال السكان من المخيم وإليه من خلال التواصل مع فرع مخابرات الجنوب، ما أدى إلى انفراج في حركة الدخول إلى المخيم والخروج منه”. ولفت المصدر إلى أنه “من اليوم فصاعداً، لم تعد هناك مشكلة لأن قيادة الجيش رفعت عديد عناصر التفتيش الذين توزّعوا على 4 مشاغل (نقاط) خُصّص واحد منها للنساء، ما يسمح بسرعة تنفيذ الإجراءات ومرور السكان في شكل أسرع بعدما كانت عملية التدقيق تتم في مشغل واحد”.

وأجرت النائب بهية الحريري اتصالاً برئيس فرع مخابرات الجنوب العميد فوزي حمادة، الذي أبلغها أنه يتواصل مع القيادة السياسية للفصائل والقوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية في هذا الخصوص.

وأكدت مصادر الحريري لـ“الحياة” أنها “مع تسهيل حياة الفلسطينيين في المخيمات، لكن في الوقت نفسه مع مراعاة حرص الأجهزة الأمنية، خصوصاً الجيش على حفظ الأمن والاستقرار، وأن هذا الموضوع يتطلب دائماً التواصل والتعاون بين القوى الفلسطينية والسلطات اللبنانية وقيادة الجيش”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى