اليونيفيل يحتفل في ذكرى الاستقلال

اليونيفيل يحتفل في ذكرى الاستقلال
اليونيفيل يحتفل في ذكرى الاستقلال

احتفلت بعثة لحفظ السلام في جنوب بالذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان بمجموعة من الأنشطة تراوحت بين المشاركة في العرض العسكري للقوات المسلحة اللبنانية الذي أقيم في والتعبير عن التقدير الخاص لموظفي اليونيفيل المحليين.

وكان اتحاد الموظفين المحليين في اليونيفيل قد بدأ الاحتفالات بحفل كبير أقيم في الناقورة بتاريخ 15 تشرين الثاني، حضره حشد من الموظفين المدنيين المحليين والدوليين، إلى جانب حفظة سلام تابعين للأمم المتحدة، وألقى خلاله رئيس اتحاد الموظفين المحليين جورج ديب كلمة قال فيها: “لولا التفاف اللبنانيين حول دولتهم وجيشهم الباسل، ولولا اجماع المجتمع الدولي وإرسال اليونيفيل لتمارس دورها كقوة سلام تمنع الاعتداءات وتمكننا من العيش في وطننا خصوصا في الجنوب، لولا كل ذلك لما كنا ننعم بهذا الأمن والسلام الذي يعم ربوعنا”.

من ناحيته، شكر رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول “الموظفين المحليين وسكان المنطقة على جهودهم الكبيرة لتعزيز السلام في جنوب لبنان”، وقال: “يشكل الشعب اللبناني محط الاهتمام الأول في عمليات اليونيفيل وبالتعاون معه نعمل على بناء السلام المستدام”.

وكان الحفل قد استهل بالوقوف دقيقة صمت عن أرواح الذين فقدوا حياتهم خلال العمل من أجل السلام في جنوب لبنان، تلا ذلك عرض موسيقي للمناسبة، قدم الجزء الأول منه الموظفة في اليونيفيل مونيتا يوسف. أما الجزء الثاني فقدمه الفنان نقولا الأسطا.

وقد عبر جنود حفظ السلام عن فخرهم بالمشاركة في العرض العسكري بمناسبة العيد الوطني الرسمي في بيروت إلى جانب القوات المسلحة اللبنانية، “الشريك الاستراتيجي للبعثة”. وقد حضره كبار مسؤولي اليونيفيل يتقدمهم الجنرال ستيفانو ديل كول.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى