“الكتائب” ردًا على علّيق: سنتصدى لأي تطاول على شهدائنا

“الكتائب” ردًا على علّيق: سنتصدى لأي تطاول على شهدائنا
“الكتائب” ردًا على علّيق: سنتصدى لأي تطاول على شهدائنا

لفت مجلس الإعلام في حزب “الكتائب اللبنانية” إلى ما قاله الصحافي حسن عليق في برنامج “صار الوقت” عن “الرئيس الشهيد الشيخ بشير الجميل وظروف استشهاده”، مؤكدًا أن “توضيحنا ليس ردًا على من قال وماذا قال، إنما هو وضع للنقاط على الحروف لمرة واحدة ونهائية في قضية لن نسمح لأحد كعليق ومن وراءه بأن يعبث بها أو يتطاول عليها”.

وقال مجلس الإعلام، في بيان: “شهداء “الكتائب” وأحزاب المقاومة اللبنانية وتنظيماتها جميعهم، الذين سقطوا في ساحات الشرف خلال قيامهم بواجب الدفاع عن في مواجهة السلاح الفلسطيني والاحتلال السوري ودفاعًا عن السيادة الوطنية وعلى رأسهم الرئيس بشير الجميل، هم لنا قدس الأقداس وبهم وبكل ما فعلناه دفاعًا عن لبنان نفتخر ونعتز”.

وأضاف: “لقد قمنا ولا نزال وسنقوم بما يجب علينا أن نقوم به من واجب وطني في مواجهة مؤامرات خارجية وتواطؤ بعض الداخل. وعليه فإننا سنتصدى لأي تطاول على شهدائنا ولن نسكت عنه وسنتعامل معه بما يستحق من حزم وحسم جازمين. إن إرادة حزب “الكتائب” في إعادة بناء لبنان على سلم من القيم يتفق من خلاله اللبنانيون على مفاهيم سياسية ووطنية موحدة هي إرادة قوية وراسخة، لكن ذلك لا يمكن أن يتم على حساب قناعاتنا وكرامتنا وتاريخنا وقضيتنا وشهدائنا وتضحياتهم ولا بمنطق غالب لم يغلب ومغلوب لم يغلب”.

وتابع: “فبشير حي فينا، وشهداء المقاومة اللبنانية على مساحة الـ10452 كيلومترًا مربعًا أحياء فينا، وهم منارة لقضيتنا وبوصلة وطنية لعملنا ونضالنا وخياراتنا وقراراتنا، ولن نسمح لأحد بأن يتعامل مع قضيتهم بفوقية أو استعلاء أو بأي شكل من أشكال تشويه شهادتهم وقداستها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى