“المستقبل”: طلب “النواب الستة” خطوة إضافية في “مسلسل عرقلة التأليف”

“المستقبل”: طلب “النواب الستة” خطوة إضافية في “مسلسل عرقلة التأليف”
“المستقبل”: طلب “النواب الستة” خطوة إضافية في “مسلسل عرقلة التأليف”

قالت مصادر قيادية في «تيّار المستقبل» لـ«الجمهورية»: انّ طلب النواب الـ 6 موعداً من الرئيس المكلّف خطوة إضافية في مسلسل عرقلة تأليف الحكومة، وهو يأتي في ربع الساعة الأخير، بعد أن أصبحت التشكيلة الحكومية جاهزة للإعلان منذ قرابة 3 أسابيع، ولا يؤخّرها إلا امتناع «» عن تحديد أسماء وزرائه الثلاثة، بعد أن اتخذ من النواب الـ6 ذريعة لتحقيق مصلحة ، التي اعتادت أن تأخذ واللبنانيين رهينة صراعات لا تمت لمصلحة لبنان واللبنانيين بأي صلة».

وإذ تركت المصادر القيادية «أمر تحديد الموعد أو عدمه للرئيس الحريري وحده»، سألت عن «الغاية من هذا الموعد، فإذا كانت الغاية أن يعرضوا مطلبهم بالتوزير، فقد طالب بذلك الأمين العام لـ«حزب الله» في خطاب واضح، وحصل على جواب أكثر وضوحاً في المؤتمر الصحافي للرئيس الحريري. أما إذا كان المقصود أن يعرضوا وجهة نظرهم، فهي معروفة من خلال تصاريحهم اليومية، أما إذا كانت الغاية الجلوس مع الرئيس الحريري، فكما تابع الجميع، فإنّ الرئيس المكلّف اجتمع اليهم في المشاورات التي أجراها في مجلس النواب، وكان 4 منهم في عداد كتلهم النيابية التي ستُمثل في الحكومة، نسخة طبق الاصل عمّا كانوا عليه في استشارات تسمية الرئيس المكلّف في قصر بعبدا، فقد حضر وجهاد الصمد ضمن كتلة «المردة»، وقاسم هاشم ضمن كتلة الرئيس بري، والوليد سكرية ضمن كتلة «حزب الله»، في حين حضر وعدنان طرابلسي منفردين، وبذلك يكون الرئيس الحريري التقى النواب الستة بخلاف ما يدّعون».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى