“الخارجية” تعلّق على اعتراف إسرائيل بإغراق سفينة قبالة طرابلس

“الخارجية” تعلّق على اعتراف إسرائيل بإغراق سفينة قبالة طرابلس
“الخارجية” تعلّق على اعتراف إسرائيل بإغراق سفينة قبالة طرابلس

علّقت وزارة الخارجية والمغتربين على اعتراف السلطات الإسرائيلية بإغراق سفينة تقل لاجئين قبالة سواحل الشمال عام 1982، التي أسفرت عن مقتل 25 مدنيًا، مؤكدةً رفضها نتائج التحقيقات.

وجاء في بيان الخارجية: بعد اعتراف العدو الإسرائيلي بالجريمة التي قامت بها قواته سنة 1982 قبالة السواحل الشمالية للبنان، حيث أغرقت سفينة تقل على متنها لاجئين، مما أدى إلى مقتل 25 شخصًا مدنيًا. تستذكر وزارة الخارجية والمغتربين هذه الحادثة بكثير من الأسى والحزن، وتاريخ العدو معروف بقتل المدنيين والاعتداء على المنشآت الخدماتية”.

وأضاف البيان: “ترفض الخارجية نتائج تحقيقات العدو باعتباره جريمة الحرب هذه “خطأ في التقدير”، وإن يكن فهي تدعو جميع الدول، لاسيما الدول الأعضاء في ، إلى إدانة وإصدار القرارات المناسبة بحقها لكي لا تبقى جرائمها عصية عن المحاسبة. وسيبقى ، ووزارة الخارجية والمغتربين كأداته الديبلوماسية، السد الحصين للوقوف بوجه أي اعتداء إسرائيلي على لبنان وشعبه”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى