حملة “دفى” تنفي علاقتها بأي جهة تجمع المساعدات المالية باسمها

حملة “دفى” تنفي علاقتها بأي جهة تجمع المساعدات المالية باسمها
حملة “دفى” تنفي علاقتها بأي جهة تجمع المساعدات المالية باسمها

شددت حملة “دفى” على استقلاليتها عن أي من الجمعيات الأخرى ونفت أي علاقة لها بأي جهة تجمع التبرعات العينية أو المادية باسمها.

وقالت في بيان: “انطلقت حملة “دفى” للسنة الرابعة على التوالي، لمساعدة العائلات المحتاجة في وذلك قبل حلول فصل الشتاء. الحملة التي تشمل مختلف المناطق اللبنانية ساعدت أكثر من 180000 عائلة في السنوات الماضية، وتسعى هذه السنة لمضاعفة العدد وذلك عبر توزيع مساعدات عينية من ألبسة وبطانيات ومواد غذائية وألعاب، وكتب ومستلزمات النظافة الشخصية ولوازم منزلية من دون تمييز لجهة الجنسية أو الطائفة”.

وتابع البيان “وقد بدأت الحملة، التي ستنظم في ساحة الشهداء يوم الأحد 2 كانون الأول ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، بجمع التبرعات عبر صناديق وضعت في عدد من المجمعات التجارية والجامعات والمدارس والسوبرماركت وكل فروع بنك لبنان بهدف تجميعها وإرسالها إلى مختلف المحافظات اللبنانية”.

وأكد البيان أن “الحملة إذ تشجع المبادرات الإنسانية الهادفة، يهمها أن تشدد على استقلاليتها عن أي من الجمعيات الأخرى، وهي تنفي أي علاقة لها بأي جهة تجمع التبرعات العينية أو المادية باسمها. فالحملة لا تعمل من خلال أي وسيط أو جمعية أخرى بل من خلال شبكة من المتطوعين والمنظمين فقط. وهي تدعو جميع الأشخاص الراغبين بتقديم التبرعات العينية فقط إلى الإنضمام إلينا في ساحة الشهداء يوم الأحد المقبل لنتمكن معا من مساعدة أكبر عدد من العائلات”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى