وقفة للمطالبة بعدم توقيف أصحاب الرأي عبر الإنترنت

وقفة للمطالبة بعدم توقيف أصحاب الرأي عبر الإنترنت
وقفة للمطالبة بعدم توقيف أصحاب الرأي عبر الإنترنت

نظمت مؤسسة “مهارات”، بالشراكة مع جمعية “مارتش”، وبالتعاون مع مؤسسة “سكايز” ومنظمة “سميكس”، في إطار حملتها “خدوا مقاعدكم”، وقفة للمجتمع المدني في مساحة “هنا ”، على هامش انعقاد “المنتدى اللبناني لحوكمة الإنترنت” الذي يفتتح أعماله يوم الأربعاء في الجامعة الأميركية – بيروت.

وتهدف الوقفة إلى “التشديد على أهمية مناقشة السياسات العامة المتعلقة بحرية التعبير على الإنترنت لوقف التوقيفات الاحتياطية والملاحقات الجزائية التي يتعرض لها الناشطون والصحافيون على خلفية التعبير عبر الإنترنت”.

وتخللها عرض تجارب مجموعة ناشطين تعرضوا للملاحقة على خلفية التعبير على الإنترنت، والإضاءة على إشكاليات تعاني منها حرية التعبير على الإنترنت في ، ومنها: ضيق مساحة نقد الشخصيات العامة، الاستنسابية في الملاحقات، استدعاءات وتوقيفات جزائية، الرقابة الذاتية، تقييد التعبير في المسائل الدينية، عقوبة الحبس، وقوانين التشهير.

وتم عرض سلسلة من التوصيات، أبرزها توصية كانت قدمت إلى مجلس النواب تدعو إلى تبني لجنة الادارة والعدل الإصلاحات في اقتراح قانون الإعلام، الذي كانت قد تقدمت به “مهارات” منذ 2010، وإحالته على الهيئة العامة لإقراره.

أما التوصية التي قدمت إلى الإعلام فقضت بإيلاء قضية تعزيز حرية الرأي والتعبير والإعلام أهمية عبر الضغط باتجاه إقرار الإصلاحات اللازمة.

وشددت التوصية الموجهة إلى القضاة على “الحكم بروحية الدستور والاتفاقيات الدولية التي تكرس حرية التعبير”.

وبالنسبة إلى الناشطين، فكانت التوصية بأن “يعرفوا حقوقهم والضغط على صنّاع القرار لتعزيز حماية حرية التعبير على مستوى السياسات العامة”.

ووجهت التوصية الأخيرة إلى “منتدى حوكمة الانترنت اللبناني” من أجل “إيلاء مناقشة السياسات العامة الراعية لحرية التعبير على الإنترنت أهمية قصوى”.

وأكدت الجمعيات الأربع الداعمة لهذه الوقفة هذه التوصيات في الكلمات التي ألقتها، ودعت إلى “المشاركة الفعالة في منتدى حوكمة الإنترنت اللبناني”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى