محفوض: بين قضية غصن وملف زكا خيط رفيع مفقود

محفوض: بين قضية غصن وملف زكا خيط رفيع مفقود
محفوض: بين قضية غصن وملف زكا خيط رفيع مفقود

أشار رئيس “حركة التغيير” المحامي ايلي محفوض الى “أنه في مقارنة سريعة بين إيلاء الإهتمام لقضية كارلوس غصن وملف اللبناني المعتقل في نزار زكا، هناك خيط رفيع مفقود على المستوى الإنساني وكذلك الحس بالمسؤولية تجاه مواطن لبناني معتقل في ايران لم تتمكن دولته حتى الساعة من الإفراج عنه، في حين نشهد لشحذ الهمم لبلوغ القمم من اجل الملياردير اللبناني الأصل كارلوس غصن الموقوف في ”.

وقال محفوض في سلسلة تغريدات عبر حسابه على “” :”هنا يستحضرني ما هو مدون في أول جواز السفر الأميركي حيث العبارة التالية: حامل هذا الجواز تحت حماية الأميركية فوق أي أرض وتحت أي سماء، وكذلك ما هو مكتوب في أول جواز السفر الكندي نحرك أسطولنا من أجلك”.

وتابع محفو : “عندما تصبح مصادرة موتور كهرباء إنجازا لا بل يلامس حد الاعمال البطولية، في حين أن هذا الإجراء هو أقل الإيمان وأبسط الواجبات الوظيفية. كما أنه عندما ينبري الإعلام لتغطية هذا الإجراء بأسلوب الاعمال الدرامية التشويقية عندها نعرف حجم الإفلاس والتقهقر والتراجع الذي أصابنا. وبأن هذا التقهقر والتراجع الذي يصيبنا اصبح في أدنى درجاته، والمضحك أن الموتور سيعود لصاحبه عندما يمتثل ويقوم بتنفيذ المطلوب منه أي بتركيب العدادات. أزمتنا هي أزمة انقطاع الكهرباء منذ عقود وليست أزمة موتور خاص من هنا او من هناك”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى