“التقدمي”: لاتخاذ إجراءات مالية عاجلة

“التقدمي”: لاتخاذ إجراءات مالية عاجلة
“التقدمي”: لاتخاذ إجراءات مالية عاجلة

أكد الحزب “التقدمي الاشتراكي” “موقفه الداعي إلى عدم وضع العقد وافتعال العراقيل أمام تشكيل الحكومة، إذ المطلوب إنجازها بأسرع وقت ممكن، ولاسيما في ظل المؤشرات الاقتصادية التي تزداد سوءًا وتنذر بمخاطر كبيرة”، مجددًا دعوته إلى “اتخاذ إجراءات مالية واقتصادية عاجلة سبق أن أعلنها في مؤتمر صحفي ربما تساهم في التخفيف من حدة الأزمة الاقتصادية التي نمر بها”.

وعقد مجلسا القيادة والمفوضين في الحزب اجتماعًا، برئاسة رئيس الحزب ، وتم، بحسب بيان، عرض مجمل الوضع السياسي الراهن في البلاد بالإضافة إلى ملفات أخرى عديدة.

وأضاف البيان أن “الاجتماع تناول عددًا من القضايا، فبحث ملف الموقوفين الإسلاميين في السجون اللبنانية”، مشددًا على “ضرورة تسريع محاكماتهم والتعاطي مع هذا الملف على أنه إنساني في الدرجة الأولى يستحق كل الاهتمام والمتابعة بهدف إنهائه بمحاكمة عادلة”، مؤكدًا “ضرورة احترام حقوق الإنسان في التعامل معهم ومع كل السجناء الآخرين، خصوصًا في ضوء توافر معلومات عن في السجون”.

كما جدد الحزب تبنيه مسألة تثبيت الكوتا النسائية في أي قانون انتخابي جديد للمجلس النيابي كنوع من الإجراء المرحلي الهادف لتسهيل مشاركة النساء في الحياة السياسية من بابها التشريعي.

واستعرض الانتخابات النقابية الأخيرة، داعيًا، في هذا السياق، إلى “ضرورة إعادة العمل النقابي إلى موقعه الطبيعي البعيد عن التجاذبات الحزبية والطائفية، إذ إن ما يحصل في بعض النقابات ينذر بمخاطر كبيرة، ما يتطلب أداءً نقابيًا يحمي المهن ودورها لتكون في خدمة المواطن بدل أن تتحول هذه النقابات إلى أداة سياسية وطائفية”، معلنًا أنه “سيكون للحزب تحرك قريب وموقف واضح في هذا الصدد”.

وبشأن اقتراح القانون المتعلق بتشريع زراعة القنب (حشيشة الكيف)، دعا الحزب إلى درسه بشكل مفصل قبل إقراره، لضمان وجود معايير وضوابط تحكم تطبيق القانون بما يتوافق مع الهدف من إقراره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى