ناصر: ليس هناك من سجال بين جنبلاط ووهاب

ناصر: ليس هناك من سجال بين جنبلاط ووهاب
ناصر: ليس هناك من سجال بين جنبلاط ووهاب

رأى امين السر العام في الحزب “التقدمي الاشتراكي” ظافر ناصر ان كل المعطيات السياسية تشير الى ان الطريق مسدود امام الحكومة اقله في المدى المنظور وليس واضحا على الاطلاق ان هناك افقا لاي تأليف قريب فكل التعقيدات باتت معروفة والتصعيد الذي حصل في الأيام الأخيرة يعقد الأمور اكثر.

ناصر، وفي حديث لإذاعة “صوت -ضبية”، لفت الى ان لا شك بأن أي تصعيد احيانا يفهم من باب رفع السقف للتفاوض ولكن عقدة السنة المستقلين تطرح السؤال هل العقدة داخلية بالكامل ام ان هناك ما هو أبعد من ذلك؟ مشيرا الى ان التدخلات الإقليمية تزيد من العقد اكثر وفي لبنان اعتدنا ان ليس هناك من عقدة داخلية صرف.

ولفت ناصر الى ان هناك حلولا كثيرة يمكن ان تحصل وان لا تكون على حساب الرئيس وتيار “المستقبل” وكل المؤشرات تدل على ان الضغط يصب في اتجاه معين لافتا الى ان توزير احد من السنة المستقلين من حصة رئيس الجمهورية قد يكون أحد الحلول المطروحة.

وشدد ناصر على انه ليس هناك سجال على الاطلاق بين رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” والوزير السابق ، لافتا الى ان جنبلاط سجل موقفا يعبر عن قيم اهل الجبل وأضاف: “نستطيع بإرادتنا ان نبعد أي طابور خامس ولن نسمح بأي عمل خارج الاطار القانوني فليس من مصلحة احد اللعب بالسلم الأهلي واستقرار امن الجبل فوق كل اعتبار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى