المخرج الوحيد المتوقع لأزمة الحكومة!

المخرج الوحيد المتوقع لأزمة الحكومة!
المخرج الوحيد المتوقع لأزمة الحكومة!

مع ارتفاع منسوب التصعيد، تتجه أزمة تأليف الحكومة اللبنانية الجديدة الى مزيد من التعقيد، خصوصا بعد اجتماع النواب السنة الستة، ورفعهم سقف مطالبهم، مجددين طلب لقاء الرئيس المكلف الذي سارع الى التأكيد ان موقفه من تشكيل الحكومة لم يتغير.

وفي الموازاة لا تزال وساطة رئيس “” الوزير لحل الأزمة الحكومية مستمرة. وأذ نفت مصادر في “التيار” فشل الوساطة، أكدت ان “العمل جار لحل العقدة وتشكيل الحكومة العتيدة”.

وفيما اكدت أوساط الرئاسة الثانية أن “الامور مقفلة ولا جديد في الملف الحكومي”، داعية “الجميع الى التنازل”، كشفت مصادر مطلعة على المداولات التي جرت حتى الآن وعلى جهود ومساعي ايجاد مخرج للأزمة لصحيفة “الحياة” ان “نتائج المداولات الجارية ترجح مخرجا وحيدا هو أن يتم تعيين الوزير السني من حصة رئيس الجمهورية وان يكون شخصية وسطية مقبولة، من غير النواب السنة الستة”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى