بالصور والفيديو-الحظ ينقذ حمدان… و”حماس” تتهم إسرائيل

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة نوع ” BMW” فضية اللون في محلة البستان الكبير- ، ما أدّى إلى إصابة صاحبها الفلسطيني والمعروف بأبي حمزة حمدان المنتمي الى حركة “حماس” وهو مفتاح من المفاتيح الأساسيّة للحركات والإنتفاضات الأخيرة في ضد .

وحمدان هو من مواليد عام 1984 وقد تضاربت المعلومات إثر التفجير فنفت الحركة انتمائه إليها لتعود وتؤكد أنه من أحد كوادرها.

وذكرت معلوات للـ”” أنّ حمدان متزوج من ابنتة شخصية قيادية في “حركة حماس” وهو لا يتحرك بسيارته الخاصة إنما بسيارة أجرة ما يجعل عمليّة استهدافه محضر لها.

وقد فرضت قوى اللبناني المنتشرة في المنطقة طوقاً أمنياً حول المكان، كما حضر الخبير العسكري وباشر الكشف على موقع الإنفجار ليتنين أن عبوة ناسفة زنتها حوالى 500 غرام وبداخلها كمية من الكرات الحديدية وضعت تحت مقعد السائق.

وقد نقل حمدان إلى  مركز لبيب الطبي وتداولت مواقع التواصل الإجتماعي صورة له وهو على سرير المستشفى وذكرت المعلومات أنه أصيب برجله.

وقد روى حمدان أنّه توجه مع زوجته باتجاه السيارة لكنه عوضاً عن فتح باب السائق فتح الصندوق ليدوي بعدها مباشرة الإنفجار.

ونشرت حركة “حماس” بياناً أكّدت فيه أنّ المستهدف هو “حمدان وهو كادر تنظيمي من كوادر الحركة في مدينة صيدا” موجهة الإتهام إلى متهمة إياها بالوقوف “خلف هذا العمل الاجرامي”.

وبعد الظهر زار وفد من حركة “حماس” برئاسة ممثل الحركة في علي بركة المستشفى لإطمئنان على حمدان، وأكّد بركة للـ”LBCI” حرص الحركة “على استقرار لبنان والسلم الأهلي لأنّ ما حصل يشكل إعتداءً على لبنان ونحن نتواصل  مع القوى الأمنية للتوصل إلى خيوط العمليّة ومعركتنا ستبقى ضد إسرائيل على الأراضي الفلسطينيّة”.

بالصور والفيديو: مسلسل الإنفجارات في لبنان… عودٌ على بدءٍ وهذه المرة من صيدا

الجيش اللبناني يكشف عن تفاصيل صيدا

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى