الصراف: لإكمال خط الإصلاح الذي رسمه عون ويسير به “التيار”

الصراف: لإكمال خط الإصلاح الذي رسمه عون ويسير به “التيار”
الصراف: لإكمال خط الإصلاح الذي رسمه عون ويسير به “التيار”

أكد وزير الدفاع في حكومة تصريف الأعمال يعقوب الصراف أن “ حريص على علاقات التعاون مع الدول كافة بما فيها ومصلحة لبنان هي التي تحدد موضوع قبول أو رفض الهبات ولا حصرية لأي دولة في موضوع التسليح والبرهان أن لبنان قَبِلَ خلال العامين المنصرمين هبات من دول متعددة”.

وأشار، في سلسلة تغريدات عبر “”، إلى أن “ اللبناني هو الذي يحدد حاجاته والأمور التقنية المتعلّقة بالهبات وهو يحظى بدعمي الكامل في كل ما يطلبه ويحتاجه”.

من جهة أخرى، رأى الصراف أن “هناك بعض الأطراف التي تحاول إشاعة أجواء من التوتر  والانقسامات في الشارع  ونشر اليأس والإحباط عند اللبنانيين  في ما خص الوضع الاقتصادي والاجتماعي والأمني، مشيرا إلى أن “الجيش اللبناني لن يسمح بالمس بالاستقرار والأمن اللذين يعيشهما الشعب اللبناني  وأن رئيس الجمهورية لن يسمح بأي تدخلات في عمل الجيش”.

وشدد على أن “الأفرقاء السياسيين كافة أن يتنبهوا إلى أهمية توحيد الرؤية الاستراتيجية لما فيه مصلحة لبنان والعمل معا للتخلص من آفة الفساد وإكمال الخطوات على خط الإصلاح الذي رسمه رئيس الجمهورية   ويسير به التيار “الوطني الحر”، مضيفا: “هناك خطط موضوعة ومدروسة ستنهض بالاقتصاد اللبناني لكن على الأطراف السياسية اللبنانية الاتفاق وتغليب المصلحة الوطنية العليا فوق كل اعتبار”.

وختم: “لن نسمح بالمس بلقمة عيش الفقراء والمساومة في موضوع السوريين إذا كان هذا هو المطلوب من أجل إيقاف الحملة التي تستهدف الاقتصاد اللبناني من أجل الضغط على لبنان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى