ريفي: سقوط لبنان في حضن إيران يعني أنه تحوَّل لوطنٍ أسير

ريفي: سقوط لبنان في حضن إيران يعني أنه تحوَّل لوطنٍ أسير
ريفي: سقوط لبنان في حضن إيران يعني أنه تحوَّل لوطنٍ أسير

أشار اللواء السابق أشرف ريفي إلى أن “الرد على انقلاب “” هو بالتضامن الكامل أقل من هذا يعني أن الانقلاب سيأكلنا بالمفرق. المرحلة تستدعي أن نكون على قدر المسؤولية الوطنية وعلى صعيد الطائفة السنية أن نكون ثابتين على المشروع الذي ننتمي اليه وهو مشروع الدولة مشروع البناء مشروع الاعتدال القوي الذي نؤمن به”.

وأضاف، عبر “”: “دعوت القوى السيادية للوقوف صفاً واحداً وكنت ولا أزال أعبر عن قناعاتي الوطنية وعن واجبي تجاه أهلي بمواجهة الخطر المحدق بنا. أكرر الدعوة فالوقت يداهمنا ولا بد بمرحلة أولى من إعادة تثبيت التوازن بمواجهة مشروع الانقلاب من دون ذلك فخطر السيطرة على قرار البلد بشكل نهائي هو خطر موجود”.

وتابع: “نقول لأصدقاء عربياً ودولياً سقوط لبنان بشكلٍ نهائي في حضن ، سيعني أنه تحوَّل لوطنٍ أسير ولساحةِ اختبار للمطامع الإيرانية التي تريد تكريس نفوذها، وهذا يشكِّل خسارةً كبيرة إضافية للعالم العربي، وسقوطاً أمام دولة تمارس العنف والفوضى وتفكيك المجتمعات”.

وفال: “لبنان هو عضوٌ مؤسس في جامعة وشارك في صياغة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وتركيبته المتنوعة هي مصدر غنى في هذه المنطقة. إن خسارة هذا الموقع ليست مجرد سقوط بلد تحت الوصاية بل سقوط تجربة فريدة ونموذج في العيش المشترك بين المذاهب الإسلامية وبين المسلمين والمسيحيين. كلمتنا للعالم العربي وللعالم هي: مسؤوليتكم في الحفاظ على هذا النموذج لا تحتمل أي تردد”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى