لملمة ذيول حادثة الجاهلية.. وهذا مصير استدعاء وهاب

لملمة ذيول حادثة الجاهلية.. وهذا مصير استدعاء وهاب
لملمة ذيول حادثة الجاهلية.. وهذا مصير استدعاء وهاب

يبدو أنه تمت لملمة ذيول ما جرى بعد ظهر السبت في الجاهلية على خلفية استدعاء الوزير السابق إلى التحقيق. 

ورأى وهاب عبر الـ”” ما حصل يؤدي إلى حرب أهلية”، مؤكدا أنه “حصل اشتباك بين المعلومات ومناصري حزب التوحيد وسقط جرحى ومن يريد تبليغ شخص ما دعوى لا يرسل مئات الآليات”.

وأضاف: “لم أشتم الرئيس رفيق الحريري وتكلمت بشكل عام”، متسائلا: “من يستطيع أن يتحمل سقوط دم المواطنين؟”.

وكشف أن “” أبلغ الرئيس الحريري الموقف المناسب الليلة ومنعت أي ظهور مسلح في البلدة حاليا”. 

وقال: “المختارة كرامتها من كرامتي ولا أقبل التعرض لها وما حصل الليلة انتهى والحضور إلى القضاء شرف لكل لبناني وندعو الحريري إلى حقن الدماء”.

من جهة أخرى، كشفت مصادر قضائية، للـ “LBCI”، أن “القوة التي دخلت إلى الجاهلية لم تجد وهاب في منزله وطلبت من المختار إبلاغه بضرورة الحضور للاستماع إلى إفادته”.

وأضاف مصدر أمني: “قوة المعلومات كانت تحركت إلى الجاهلية لإحضار وهاب بناء لإشارة القضاء بعدما كان تبلغ مرتين ضرورة حضوره إلى إلا أنها لم تجده في منزله و هي تبلغت من القضاء إشارة أخرى تتعلق بإجراءات قضائية ستُتخذ في القضية”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى