وهاب ينعى ابوذياب ويتوعد الحريري وعثمان!

وهاب ينعى ابوذياب ويتوعد الحريري وعثمان!
وهاب ينعى ابوذياب ويتوعد الحريري وعثمان!

نعى رئيس حزب التوحيد العربي الى “أبناء الجبل وأهلنا في كل مكان الشهيد البطل محمد أمين أبوذياب الذي نالت منه يد الغدر الشرعية بقيادة المدعو وبأوامر مباشرة من وسمير حمود”.

وقال وهاب في بيان: “لقد كان محمد البطل الذي دفع دمه دفاعاً عن كرامتنا وكرامة هذا الجبل”. وأضاف: “دم محمد ابوذياب غال جداً وكل قطرة منه ستدفعون ثمنها غالياً”.

وكانت أمانة الاعلام في “حزب التوحيد العربي” ردت على بيان المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي- شعبة العلاقات العامة، ببيان نسبت فيه بيان قوى الأمن إلى المدير العام اللواء عماد عثمان، قائلة:

“صدر عن عماد عثمان بيان يحتوي على عدة أكاذيب لذا يهمنا توضيح الآتي:

1- لقد كان رئيس الحزب (الوزير السابق وئام وهاب) يتفقد توسيع الطريق أثناء حضور عناصر المعلومات وتحدث مع المختار على الهاتف وطلب منه تبلغ الأمر.

2- في هكذا دعوة يتم ابلاغها بالطرق القانونية وليش الميليشياوية.

3- ان المختار قال بأنه لم يشاهد عناصر تطلق النار أمام المنزل وهذا صحيح إلا أن إفادة الأطباء الرسمية قالت بأن اطلاق النار الذي أصاب محمد ابوذياب مصدره قناص متمركز على بعد.

4- إن محمد أبوذياب أصيب برصاص المهاجمين.

5- القضاء بيننا وبين عماد عثمان والآخرين لأن المحامين سيتقدمون بشكوى ضده وضد سعد الحريري.

6- لم يقفل رئيس الحزب هاتفه أبدا وقد تواصل مع الجميع وهذا ما يكشف كل الأكاذيب والإعلام يشهد على ذلك.

7- لم نتعود يا عماد عثمان على الفرار من قبل الموت في حياتنا لذا توخى الدقة.

8- لم تذكر يا عماد عثمان بأن المختار صرخ بالعقيد عليوان طالبا منه الإنسحاب قبل أن تعرف الناس بإصابة محمد أبوذياب”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى