الدكاش: لإيجاد حل جذري للكهرباء

الدكاش: لإيجاد حل جذري للكهرباء
الدكاش: لإيجاد حل جذري للكهرباء

أكد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب شوقي الدكاش ضرورة “تكبير حجم الاقتصاد عبر مساندة وتشجيع القطاعات الإنتاجية والتنسيق في ما بينها، ووقف الهدر في إدارات الدولة وإيجاد حل جذري لموضوع الكهرباء، أحد أبرز اسباب عجز الموازنة”، مطالبًا بـ”الضغط للإسراع بإقرار الصندوق السيادي وإنجاز المطلوب في ملف النفط”، ومشددًا على “وجوب حماية الليرة اللبنانية والانخراط في ورشة عامة للنهوض بالبلد بعيدًا عن منطق الترقيع”.

كلام الدكاش جاء في خلال لقاء دعا إليه “تجمع رجال الأعمال اللبنانيين” بحضور رئيسه فؤاد رحمة وعدد من الأعضاء، بهدف “تبادل الأفكار والبحث عن تصورات للحلول وكيفية التعاون بين مختلف القطاعات لتجاوز المرحلة الاقتصادية الصعبة”.

وتطرق الدكاش إلى “التحديات الكثيرة التي يواجهها البلد”، مؤكدًا “حرص “القوات اللبنانية” وتكتل “الجمهورية القوية” على إعطاء الملف الاقتصادي والاجتماعي الأولوية في الاهتمامات ومقاربته بكل جدية وشفافية بالتعاون مع كل القطاعات المعنية”.

وكشف أن “34% من الموازنة العامة تذهب للرواتب والأجور، بينها 75% للقطاعات الأمنية والعسكرية. فيما تتراوح هذه النسبة بين 20 إلى 25% في دول العالم”، وأوضح أن “هذه الارقام عرضها وزير المال علي حسن خليل في مجلس النواب”، مؤكدا “وجود 86 ادارة عامة وهيئة مستقلة لا تخضع بالضرورة لنظام المؤسسات العامة”. وتوقف عند “زيادة معاشات التقاعد 343 مليار ليرة من ايلول 2017 حتى ايلول 2018 بسبب اقدام كثيرين على التقاعد بعد اعطاء السلسلة”.

وعن ملف الكهرباء، أكد الدكاش أن “شيئًا لم يعد خافيًا على اللبنانيين”، متسائلًا: “لماذا لم يتم تعيين مجلس إدارة لهذه المؤسسة حتى اليوم؟ إلى متى ستبقى هذه المؤسسة تخسر ولا تستطيع تأمين الكهرباء 24 ساعة في اليوم”؟

ولفت الى أن “البلد يملك مقومات الحياة وفي طليعتها الإنسان اللبناني القادر على التكيف واجتراح الحلول. لكننا نحتاج إلى قرارات جريئة والمبادرة لوضع أولويات تتمثل بخفض العجز وزيادة النمو عبر وقف الهدر، خصوصًا في موضوع الكهرباء، وضع اللامركزية الإدارية موضع التطبيق، تطوير إدارة الدولة عبر تفعيل الهيئات الرقابية، التنسيق بين القطاعات الإنتاجية الذي يحصل اليوم والتعاون بين القطاعين العام والخاص وتكريس العدالة الاجتماعية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى