بعد جريمة الموظفة في السفارة البريطانية…لفلفة في ملف “أوبر”!

بعد جريمة الموظفة في السفارة البريطانية…لفلفة في ملف “أوبر”!
بعد جريمة الموظفة في السفارة البريطانية…لفلفة في ملف “أوبر”!

 

 

تساءلت نقابة أصحاب شركات التاكسي في عن الاجراءات التي إتخذتها الوزارات المعنية، في شأن عمل شركة “أوبر” في لبنان، بعد الحادثة التي راحت ضحيتها الموظفة في السفارة البريطانية في .

واضافت النقابة في بيان: “تستغرب النقابة اللفلفة التي لمستها تجاه عمل الشركة المذكورة، خصوصًا، انها تعمل بطريقة غير شرعية ومن دون ترخيص على الاراضي اللبنانية”.

وتساءلت النقابة عن الخطوات القضائية التي إتخذت تجاه “اوبر”، لاسيما ان المحاكمة تركزت على الجاني وإستثنت الشركة المشغلة المخالفة للقوانين اللبنانية، مستغربة عدم توقفها عن العمل في لبنان وإتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة في حقها، وتابعت: “لماذا لم تقم وزارة الداخلية باصدار ما يلزم لوقف الشركة عن العمل وفق طلب وزارة الاشغال التي وجهت كتابًا اليها في هذا الخصوص؟”.

وطالبت النقابة الاجهزة المعنية بإتخاذ الاجراء المناسب لوقف الشركة عن العمل على الاراضي اللبنانية كافة، من أجل أن يستعيد المواطن اللبناني والاجانب ثقتهم بقطاع النقل السياحي اللبناني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى