أخبار عاجلة
كايت ميدلتون حامل.. بالرابع؟! (فيديو) -
إسحق: نتمنى أن يتنازل السياسيون لتشكيل الحكومة -
باسيل: نتمنى حكومة وحدة وطنية في الأعياد -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

السفير الفرنسي يحذر: غياب الحكومة في لبنان خطر

السفير الفرنسي يحذر: غياب الحكومة في لبنان خطر
السفير الفرنسي يحذر: غياب الحكومة في لبنان خطر

أكد السفير الفرنسي يرونو فوشيه أن “ تهتم بلبنان وبمصالحه وليس بمصالح بلدان أخرى في المنطقة أو من أجل إرساء توازنات فيها، نحن نهتم بلبنان لأنه ولأن هناك صداقة عميقة بين شعبينا وعلاقات غنسانية تربوية وثقافية قديمة، وما يجري في لبنان لا ينظر إليه في فرنسا من باب السياسة الخارجية بل ينظر إليه بقلق واهتمام”.

ودعا فوشيه، خلال تنظيم السفارة الفرنسية مؤتمرا صحافيا، إلى “تشكيل حكومة سريعا” وقال: “نحن بحاجة لهذه الحكومة منذ سبعة أشهر لبنان من دون طاقم قيادة ونحن وضعنا ورقة طريق تضمنت ثلاث مؤتمرات: مؤتمر روما ومؤتمر ومؤتمر بروكسل وكل هذه المؤتمرات أتت نتيجة الزيارات التي قام بها رئيس الجمهورية اللبنانية ورئيس الوزراء إلى فرنسا وباريس في منتصف سنة 2017”.

وأشار إلى أن “من أهداف هذه المؤتمرات الاستجابة لمتطلبات لبنان وهناك العديد من المشاريع ستأتي من هذه المؤتمرات وقد وضعت فرنسا في مؤتمر روما في تصرف لبنان قرضا بقيمة 400 مليون يورو، أما مؤتمر سيدر فقد أمن للبنان مبلغ 11 مليار دولار أميركي، ونحن نأسف كثيرا لأن أصدقاءنا اللبنانيين ليسوا لغاية الآن قادرين على الاتفاق لتشكيل حكومة لأننا بحاجة إلى حكومة لوضع هذه المشاريع موضع التنفيذ”.

وأضاف: “نحن نعتقد أن غياب حكومة في لبنان هو نوع من المخاطرة بفقدان هذه الدينامية التي أطلقتها المجموعة الدولية، والتي يمكن أن تنقل إلى دول أخرى في المنطقة تمر بأزمات ويمكن أن تحتاج إلى إمكانات دولية لإعادة بنائها، ومن المؤسف ألا يستفيد لبنان من جو التضامن الذي خلق لأجله لعدم قدرته على تأليف حكومة”.

وتطرق فوشيه إلى التعاون مع لبنان في المجال الأمني وقال:” لدينا تعاون طموح مع لبنان يرتكز على عناصر عديدة منها بذل القدرات العسكرية والتدريب وتدريب خبراء لبنانيين من فرنسا وهذا ينطلق من رغبتنا بتقوية المؤسسات اللبنانية”.

ولفت إلى أنه “تم في السنوات الخمس الماضية انفاق ما يقارب النصف مليار يورو على الشق العسكري من خلال نقل تجهيزات إلى اللبناني لزيادة قدرته على التدخل وسلمناه منذ فترة نظام صواريخ وكل هذه الأمور سيتمكن من تطوير تدخل وعمل الجيش اللبناني، كما زودنا لبنان بكلاب لكشف المتفجرات إضافة إلى مجموعة من التقنيات للتدريب والتنشئة وسيستفيد منها نحو 500 ضابط، كما أنشأنا مدرسة لإزالة الألغام ونحن ساهمنا كثيرا في انطلاق هذه المدرسة لتدرب وتنشىء ضباطا وتقنيين من كل بلدان المنطقة”ز

وعرض فوشيه “التعاون مع وهي الشرطة التي لنا معها أكثر من مشاريع تعاون حيث هناك نحو 140 مشروع تعاون معها عام 2018 ستطال نحو 2800 شرطي على التقنيات الجديدة”، اوصفا التعاون مع مؤسسة القوى الأمن الداخلي “بالدقيق نظرا لأنها المكلفة لمكافحة الإرهاب وهي تقوم به بشكل جيد ونجحت في ذلك وهي محط إعجاب فرنسا وشركائنا الغربيين”.

وتناول “عمل القوات الدولية في الجنوب اللبناني في منطقة حساسة وفرنسا تشارك في القوات الدولية منذ انشائها لحفظ السلام ونحن نوليها الاهتمام الكامل ونحرص على عملها بشكل جيد، نحن ندرك بأن هناك أحداثا وهناك الآن انتهاكات حاصلة وعتاب للقوات الدولية بأنها لم تر ما يجب أن تراه ولكن القوات الدولية لا تعمل في نطاق سهل وهي في الوقت نفسه تقوم بعمل ممتاز ضمن 1200 كم2 من نطاق عملها وتقوم به بالتعاون الكامل مع الجيش اللبناني، ونحن نتمنى توطيد هذا التعاون وقد لاحظنا بأن عدد الدوريات المشتركة بين الجيش اللبناني والقوات الدولية كانت نسبتها 70 بالمئة من الدوريات وهذا تعاون جيد”، معتبرا أن “منطقة الجنوب هي أكثر المناطق هدوءا في منطقة الشرق الأوسط بالرغم من حساسية الخط الأزرق”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هل يدخل لبنان مرحلة الجمود؟
التالى “التوتر” على هامش الحكومة إلى انحسار

هل سيتم تشكيل الحكومة قبل نهاية السنة؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو