اتحادات لجان الأهل أعلنت التريث في تصعيد تحركاتها في انتظار الحلول الموعودة

اتحادات لجان الأهل أعلنت التريث في تصعيد تحركاتها في انتظار الحلول الموعودة
اتحادات لجان الأهل أعلنت التريث في تصعيد تحركاتها في انتظار الحلول الموعودة

 

 

 

عقدت الهيئة الإدارية لاتحادات لجان الأهل وتكتلاتها في اجتماعًا “تقويميا لتحركاتها الميدانية ونتائجها نهاية الأسبوع المنصرم”، وأصدرت بيانًا أعلنت فيه انه “استكمالًا لتحركاتها وانسجامًا مع مقررات لقاء الأنطونية ـ غزير، تم تنفيذ مسيرة يوم السبت نحو القصر الجمهوري، لشكر فخامة الرئيس العماد ولتأييد مواقفه الداعمة للأهل. وكذلك قداس صباح الأحد في الصرح البطريركي تبعه لقاء مع غبطة البطريرك مار بشاره بطرس الراعي لنقل وجع الأهالي من الأقساط المدرسية في التعليم الخاص ولا سيما في ضوء إقرار القانون”.

وشكرت الهيئة الإدارية، بإسم لجان الأهل في لبنان، “رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على استقباله لها وتخصيص الوقت للإستماع إلى مطالبها، وقد وعدهم بتخصيص جلسة استثنائية لمجلس الوزراء تعقد برئاسته ليصار إلى إيجاد الحل المناسب قبل نهاية الشهر الحالي. ولمس الوفد حجم اهتمام فخامته بالملف التربوي وإصراره للوصول إلى حل يرضي الجميع. وقد أوكل الوفد أمر الأهل إلى فخامته الذي قبل الوكالة”.

كما شكرت “الكاردينال البطريرك مار بشارة بطرس الراعي بالشكر لاستقباله لجان الأهل بعد قداس الأحد والاستماع إلى هواجسهم، بحيث ألقت السيدة ميرنا خوري كلمة باسم اللجان، نوهت فيها بمقررات مجلس المطارنة لجهة مساهمة المؤسسات التربوية مع الدولة في الحلول. وأكد غبطته في كلمته وحدة العائلة التربوية”.

وأعلنت انه “في ضوء أول جرعة أمل، تلقتها لجان الأهل من خلال زيارتها لفخامة الرئيس، تعلن التريث في تصعيد تحركاتها بانتظار الحلول المرتقبة التي وعد بها فخامته. وإلى حينه، تبقي قرارها تعليق توقيع الموازنات والطلب من الأهل عدم دفع الزيادات على الأقساط”.

وذكرت بـ”مطلبيها الدائمين، عدم تحميل الأهل أي أعباء إضافية لعدم قدرتهم على تحملها، وعدم تعطيل العام الدراسي او توتيره”.

وشكرت “لجان الأهل من المناطق اللبنانية كافة الذين لبوا دعوة الاتحادات والتكتلات وشاركوا في المسيرة والقداس”، ووعدتهم بـ”العودة إليهم عندما تدعو الحاجة”.
وأبقت الهيئة “اجتماعاتها مفتوحة لدرس المستجدات واتخاذ القرارات الملائمة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى