الرياشي: مقدر للبنان ألا يموت

الرياشي: مقدر للبنان ألا يموت
الرياشي: مقدر للبنان ألا يموت

أشار الرياشي الى “ان يصل في كل مرة الى مراحل من النزاع. صحيح انه ينازع ويدخل العناية الفائقة، لكنه يعود وينتزع حياته وحريته بالقوة، وكأنه مقدر له من الله ألا يموت، وأن يحصل على دعم إخوته العرب وأصدقائه العالميين والدوليين من أجل بناء مستقبل أفضل”.

وقال الرياشي خلال وليمة أقامها سفير لبنان في المملكة العربية فوزي كبارة على شرفه والوفد الاعلامي اللبناني المرافق، في حضور عدد كبير من أبناء الجالية اللبنانية في المملكة: “صحيح أن هناك معاناة كبيرة وحكومة ولادتها متعثرة جدا، وصحيح أن هناك توازنات غير ثابتة ومختلة بعض الشيء، لكن الخلل لا يدوم، كون الدائم هو لبنان ووجودنا فيه من أجل الذين ذهبوا منه ومن أجل العائدين إليه، ومن أجل الآباء والاجداد والاولاد والاحفاد، لأجل هؤلاء، نريد أن نبقى في لبنان. كذلك، لأجل الجالية الكريمة التي نفتخر بها، في المملكة العربية السعودية، ولأصدقائنا السعوديين الذين فتحوا ابوابهم وخيراتهم لأبنائنا اللبنانيين والناشطين جدا، والذين يرفعون الرأس ولا نسمع أي شكوى ضدهم، بل على العكس نرى كل الخير منهم إذ انهم يبدعون في رفع اسم لبنان عاليا، وهم مثال لأي عامل او ناشط في العالم. فالتحية لأبناء الجالية اللبنانية في المملكة وفي دول الخليج العربي”.

ولفت الى اننا “بحاجة الى تحديد المقاييس، وليس الى تحديد المعايير، لنتمكن من تدفئة لبنان والمشرق ونبني مشرقا جديدا وننتهي من الكابوس الذي نعيش فيه اليوم”.

وختم الرياشي لافتا الى مشاركة سفير المملكة في لبنان الوزير المفوض وليد بخاري في الريستال الميلادي في كنيسة مار الياس انطلياس والذي أحييته الفنانة ماجدة الرومي، وقال: “لقد كانت مبادرة رفيعة، لأن السفير يمثل المملكة في لبنان، وهذه مبادرة مميزة وخاصة، تؤكد ان الانسان إن كان مسيحيا أو مسلما او الى اي دين انتمى، هو انسان، ويحاسب او يعاقب ولا يزايد عليه إلا بالايمان والتقوى والمحبة وبشجاعة بناء السلام، لأن بناء السلام يحتاج الى شجاعة كبيرة”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى