عراجي: حل حكومي يتم البحث فيه بجدّية

عراجي: حل حكومي يتم البحث فيه بجدّية
عراجي: حل حكومي يتم البحث فيه بجدّية

أشار عضو كتلة “المستقبل” النائب عاصم عراجي إلى أن “حلا ما يتم البحث فيه بجدّية لكن حتى اللحظة لم تُكشف تفاصيله”، لافتا إلى أن “اللقاءات التي عقدت في قصر بعبدا إلى جانب المشاورات التي أجراها الرئيس المكلف مع الوزير أدت إلى شيء ما”.

ولفت، وفي حديث إلى وكالة “أخبار اليوم”، إلى “مسعى ثلاثي الأبعاد يقوم على تنازلات من قبل الرئيس و”اللقاء التشاوري” السنّي والرئيس المكلف بحيث لا يكون أي طرف خاسر”.

وأوضح أن “كتلة “المستقبل” ستعقد اجتماعها الدوري الثلثاء حيث ستطلع على ما لدى الرئيس الحريري من معطيات حول ملف تأليف الحكومة”، مشيرا إلى أن “تفاصيل المبادرة ما زالت طي الكتمان من أجل ضمان نجاحها”، متوقعا “حصول تطور ما خلال هذا الأسبوع”.

وأردف: “هناك مسؤوليات جسام تنتظر الحكومة العتيدة، لا سيما وأننا أمام انهيار اقتصادي قد يقود إلى الإفلاس”، لافتا في هذا الإطار إلى أن “المصارف اشترت اليوم الدولار بـ 1525 ليرة لبنانية، الأمر الذي يؤشر إلى مخاطر كبيرة وملف الأوضاع في الجنوب لا يقل أهمية”.

وشدد على أن “الاختلاف في السياسة حق مشروع ودليل ديموقراطية”، داعيا إلى “فصل السياسة عن الاقتصاد والعمل على إنقاذه”.

وختم: “في حال لم تكن الحكومة متجانسة وقلبها على البلد فإننا سنتجه إلى مكان أكثر سوءا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى