173 مليون يورو من أوروبا دعماً للنظام الصحّي اللبناني

جدّد الاتّحاد الأوروبي التزامه بتعزيز نظام الرعاية الصحية اللبناني وضمان الوصول إلى الأدوية المزمنة، واللقاحات، والمواد الطبية الأساسية للمجتمعات الأكثر ضعفاً في ، حيث ستتمكّن ومنظمة الصحة العالمية من دعم الأشخاص المحتاجين المقيمين في لبنان من خلال ضمان توفير خدمات الرعاية الصحية، من جهة، ودعم النظام الصحي وتمكينه من جهّة أخرى، عبر الدعم الإضافي المقدّم من الإتّحاد الأوروبي، إستجابةً للأزمة السورية، وقدره 19 مليون يورو.

وتمّ الإعلان عن هذا الدعم الإضافي، الثلثاء، خلال مؤتمر صحافي مشترك، عقده وزير الصحة العامة في الأعمال غسان حاصباني، ورئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن، وممثّلة منظّمة الصحّة العالمية الدكتورة إيمان شانكيتي، وممثلة اليونيسف في لبنان تانيا شابويزا.

ويأتي هذا التبرع ضمن حزمة دعم بقيمة 173 مليون يورو استثمرها الاتحاد الأوروبي في القطاع الصحي لتعزيز النظام والمساعدة في تلبية الاحتياجات الصحية الأساسية لكل من المواطنين اللبنانيين واللاجئين السوريين في هذا الوقت الذي تشهد خدمة التسليم والبنية التحتية الصحية، على ضغطًا كبيرًا.

وشددت سفيرة الاتحاد الأوروبي على أن “المشاريع التي نطلقها اليوم تهدف إلى التوصل إلى خدمات صحية ذات جودة وبتكلفة مقبولة ومتاحة لجميع من يحتاجها في لبنان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى