كيدانيان: سنعمل لإنشاء هيئة تنشيط سياحي مستقلة عن الوزارة

كيدانيان: سنعمل لإنشاء هيئة تنشيط سياحي مستقلة عن الوزارة
كيدانيان: سنعمل لإنشاء هيئة تنشيط سياحي مستقلة عن الوزارة

أعلن وزير السياحة في حكومة تصريف الاعمال أواديس كيدانيان أنه “سيتم العمل في الحكومة الجديدة لانشاء هيئة التنشيط السياحي التي يجب ان تكون مستقلة عن وزارة السياحة، مع امكان ان تكون برعاية وزارة السياحة او وزير السياحة لكن في كل الاحوال هذا الموضوع يجب ان يكون بالشراكة بين القطاعين العام والخاص”.

كيدانيان وفي ملتقى عمل أقيم الثلثاء في مقر غرفة وجبل ، تحت عنوان: “فرص قطاع المعارض والمؤتمرات ودوره في الاقتصاد الوطني وتنشيط سياحة الأعمال”، اكد ان “لبنان بات من الوجهات المفضلة للاوروبيين، وهذا يظهر من خلال تزايد مجيء الجنسيات الاوروبية الى لبنان باعداد تفوق المتوقع”.

وكشف عن عقد مؤتمر لأطباء الحساسية في العالم في نسيان المقبل في لبنان بمشاركة 1150 طبيبا أجنبيا من بينهم الطبيب الخاص للرئيس الاميركي دونالد ، “وهذا يدل على مدى الامكانات التي نتمتع بها على هذا المستوى، والتي تجعلنا قادرين على المنافسة”.

من جهته، قال رئيس الهيئات الإقتصادية محمد شقير: “انتظرنا كثيرا، سبعة أشهر لولادة الحكومة، ذهب الكثير ولم يبق الا القليل مع الاجواء التفاؤلية التي تشاع حاليا بقرب ولادة الحكومة، التي نأمل ان تأتي قبل الاعياد المجيدة لتكون هذه الايام المباركة مليئة بالفرح والسعادة والطمأنينة”.

كما عبر شقير عن طموحه لعودة المعارض والمؤتمرات الدولية بكثافة الى لبنان، مشيرا الى “ان كل العوامل باتت متوافرة اليوم لإعادة الحياة والزخم الى هذا القطاع الحيوي”، داعيا الشركات الى “الاستعداد للانطلاقة الجديدة، والتحضر جيدا لاطلاق عمليات اعادة الاعمار في المنطقة”.

وتابع: “فرص قطاع المعارض والمؤتمرات ودوره في الاقتصاد الوطني وتنشيط سياحة الأعمال”، بدعوة مننه ومن رئيس جمعية المعارض والمؤتمرات إيلي رزق لمناقشة أوضاع القطاع ووضع خطة عمل مستقبلية لتطويره وتفعيل دوره في الاقتصاد الوطني وسياحة الاعمال.”

وأضاف: “من جهتنا كهيئات اقتصادية وغرف تجارية، سنكون الى جانبكم والى جانب جميعة المعارض والمؤتمرات برئاسة رزق، لمواكبة هذه المرحلة الهامة ولتوفير كل الإمكانات المتاحة لتحقيق الاهداف المرجوة”، دعيا “الدولة ان تقوم بدورها وواجباتها تجاه الاقتصاد الوطني وتجاه المؤسسات خصوصا توفير كل الوسائل المتاحة لتحسين مناخ الاعمال”.

وعن السياحة، قال الاشقر: “أما الآن فعملنا بدأ يتركز على سياحة الاعمال الناتجة عن المعارض والمؤتمرات، ونحن نرى ان مستقبلها واعد خصوصا وان لبنان لديه كل الامكانات لتنمية هذه السياحة”، مشددا على ضرورة زيادة موازنة وزارة السياحة لتمكينها من تسويق لبنان في الخارج.

بدوره، قال رئيس جمعية المعارض والمؤتمرات إيلي رزق: “نحن اليوم في بيت الإقتصاد اللبناني هذا الحضن الذي سيحفزنا لنعمل سويا كأداة ضغط لتحسين وتطوير تلك القوانين والأنظمة التي تعود إلى عهد العثمانيين”.

وأمل رزق “أن تأتي الاعياد بخبر جميل بتشكيل الحكومة وأن تكون أحلى عيدية للبنانيين، وانا اعدكم ان اتابع بشكل يومي، مع الحكومة وكل الوزراء المعنيين كل المشاريع المطلوبة، لتحقيق مطالبنا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى