المجلس المذهبي للدروز: نحذر من مخاطر الوضع الاقتصادي

المجلس المذهبي للدروز: نحذر من مخاطر الوضع الاقتصادي
المجلس المذهبي للدروز: نحذر من مخاطر الوضع الاقتصادي

عقدت الهيئة العامة للمجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز اجتماعا برئاسة الشيخ عقل الطائفة الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في ، بحضور رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب .

أمل المجلس، في بيان، “نجاح المساعي المبذولة في عملية تأليف الحكومة العتيدة؛ لإخراج البلد من حال الشلل التي تعتريه؛ ووقف كل ذرائع التعطيل والعرقلة.”

كما حذر المجلس من مخاطر ما يتجه إليه الوضع الاقتصادي في البلاد، داعيا إلى سياسة ترشيدية توقف مزاريب الهدر في مؤسسات الدولة وقطاعاتها وتحديدا في الكهرباء التي تكبد الخزينة أعباء مضاعفة، واستغرب بشدة سياسة التعامي عن الحلول الفاعلة المتوفرة لهذا القطاع.

كما طالب المجلس بوضع أولوية العمل في المرحلة المقبلة معالجة الدين العام المتنامي، وتنفيذ خطة اقتصادية واجتماعية ومالية تعطي المواطن حقوقه البديهية بحياة كريمة؛ تتأمن فيها أبسط حاجات الحياة اليومية في القوت والصحة والبيئة والتعليم والعمل؛ فبدون ذلك لا جدوى للمؤتمرات والقمم الاقتصادية التي لا تعطي نتائج ملموسة إلا بعمل حقيقي في الإصلاح ومحاربة الهدر والفساد.

من جهة أخرى، تقدم المجلس “بالتعزية إلى عائلة أبو دياب وأهالي بلدة الجاهلية باستشهاد محمد أبو دياب”؛ مؤكدا ضرورة الارتقاء في هذه المرحلة بالذات إلى ما يحصن وحدة البلاد ويحفظ استقرارها بشكل عام واستقرار منطقة الجبل بشكل خاص، وترسيخ العيش المشترك والسلم الأهلي.

كما عبر المجلس عن إدانته لمواصلة العدو الإسرائيلي خروقاته واعتداءاته على السيادة اللبنانية، وحيا المؤسسة العسكرية على دورها في التصدي لهذه الانتهاكات، بما يثبت مرجعية الدولة ومؤسساتها في صيانة الأمن في الداخل وعلى الحدود.

وتوجه المجلس بأحر التهاني من اللبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا بعيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام وعيد رأس السنة الميلادية؛ راجيا أن تحمل معها الأعياد تباشير الخير والانفراج على مستوى مختلف المجالات في والمنطقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى