العجوز: هناك محاولة ذر الرماد في العيون وإثارة الغرائز الطائفية

العجوز: هناك محاولة ذر الرماد في العيون وإثارة الغرائز الطائفية
العجوز: هناك محاولة ذر الرماد في العيون وإثارة الغرائز الطائفية

 

 

اعتبر رئيس مجلس قيادة حركة “الناصريين الأحرار” زياد العجوز أن الطريق الجديدة هي عاصمة كما كان يحب أن يسميها الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

وأضاف خلال لقائه بالعديد من الأهالي في الطريق الجديدة: “رشحنا للندوة البرلمانية ليس سوى وسيلة تضاف الى موقعنا لخدمة أهلنا، أعلناها سابقا ونعلنها اليوم ونكرر إعلانها دائما بأننا ننتمي الى الحريرية السياسية التي يتزعمها اليوم دولة الرئيس ”.

وتابع: “لم ولن نرضخ يوما لهيمنة “” ولا لأسياده الفرس، والطريق الجديدة التي أذلت في شوارعها ودحرته لن تهاب من طوارىء جدد على وطننا وعلى بيروتنا، أي نعم بأن هناك حقوقا كثيرة نطالب بها لأهلنا وهو حقهم المشروع في ظل الشعور بالغبن واللامبالاة، ولكن سيكتب قريباً للبنان مستقبلاً جديداً واعداً وستعود ييروت سيدة للعواصم ومنارة للشرق كله”.

وأشار إلى أن هناك إشاعات كثيرة تطلق من هنا وهناك تهدف الى إحباط الشارع السني، كما هناك محاولة ذر الرماد في العيون وإثارة الغرائز والمناطقية والطائفية والمذهبية وغيرها، منطلقين من مخطط خطير يهدف الى خلق عداء وهمي بين أهل السنة والمملكة العربية ودولة العربية المتحدة، معتقدين بأن إعلامهم الموجه وصفحاتهم الصفراء ستنجح في فك الإرتباط الراسخ الثابت بين أهلنا والسعودية.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى