طرابلسي: البشرى الحكومية الجمعة

طرابلسي: البشرى الحكومية الجمعة
طرابلسي: البشرى الحكومية الجمعة

أمل النائب إدكار طرابلسي أن تصل التشكيلة الحكومية العتيدة إلى خواتيمها السعيدة يوم الجمعة المقبل، بعد حلحلة العقد التي أخرّت إعلان الحكومة حتى اليوم وما رافقها من تداعيات وتحديات انهكت البلاد والعباد، إقتصاديا وإجتماعيا وأمنيا وسياسيا..

ولفت طرابلسي، في حديث إذاعي، إلى أن الهم الاساسي المطروح لدى تكتل القوي هو ليس بعدد المقاعد، وانما ان تكون الحكومة منتجة وفاعلة ومنسجمة ومتعاونة في مختلف الملفات، التي لم تعد تحتمل الانتظار ولا سيما على صعيد الكهرباء والفساد وتحريك دورة الاقتصاد وغيرها من الملفات الملحة.

وقال: “إن التصويب على الوزير بحجة وبغير حجة لم يعد مقبولا، تارة أنه يريد الثلث المعطل أو أخذ هذه الحقيبة دون سواها”، مشددا على أننا كتكتل لبنان القوي لم نطالب مرة بثلث معطل أو ضامن لاننا حزب وسطي ولدينا تحالفات مع مختلف الفرقاء، ولسنا بحاجة لذلك إنما المعارضة هي من تحتاج لثلث معطل”.

وحمّل طرابلسي بعض الأفرقاء في الحكومات السابقة مسؤولية عرقلة خطة الكهرباء، التي تقدّم بها وزراء وباتهامهم بصفقات البواخر، داعيا اياهم إلى كشف ما لديهم من معطيات في هذا الخصوص. وقال: “إن الآخرين إستلموا السلطة منذ العام 1990 لماذا لم يعملوا على حل أزمة الكهرباء؟”.

وأضاف طرابلسي “لدينا خطة متكاملة لإنتاج الكهرباء، لكننا لن نقف عند هذه السجالات إذ إن المطلوب الآن تشكيل حكومة تعمل على تحقيق انجازات وإصلاحات، لا حكومة مناكفات”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى