بالصورة: بهية الحريري على مقعد الدراسة

استعادت رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري مع عدد من أساتذتها وزملائها، بعضا من ذكرياتهم المشتركة من على مقعدها تلميذة في مدرستها الأولى لـ”مدرسة المربية انجيليك صليبا الرسمية”، التي كانت تحمل اسم “مدرسة التقدم” في الفترة التي كانت فيها الحريري تلميذة في صف البريفيه، فتشاركت معهم تلك الحقبة بكل ما حفلت به من ذكريات داخل المدرسة وفي باحاتها ومع اساتذتهم ومعلماتهم.

واستحضرت الحريري وزملاءها اوقات الدرس والشرح داخل الصف بمشاركة بعض الأساتذة انفسهم الذين كانوا يدرسونهم صغارا ممن لم يزالوا في خدمة رسالة التعليم حتى اليوم وجالت الحريري معهم في اقسام المدرسة التي شهدت أخيرا عملية اعادة تأهيل وترميم، ورافقتهم مديرة المدرسة ناديا ابو ظهر التي اقامت فطورا تكريميا لهم.

وتوجت الجولة بلقاء مع الطلاب، وقالت الحريري لهم: “لا تضيعوا احلامكم، احلموا لأن الحلم هو في ذاته أمل. نعم، كانت لدينا أحلام وندعوكم الى ان تحلموا، لكننا لا نتجاهل الواقع، بل نضع نصب أعيننا ان التربية والتعليم هما المجال الوحيد لتغيير اوضاعنا نحو الأفضل. هذه المدرسة لها مكانة خاصة عندي وانا سعيدة بأن أراها تتجدد. وبنشاطكم وافكاركم تحلو هذه المدرسة وتتألق، وارجو ان تبقوا معتزين بالانتماء اليها متعلقين بها وتكونوا دائما مميزين، واتمنى لكم مستقبلا زاهرا”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى