اعتصام للفصائل الفلسطينية استنكارا لوفاة الطفل وهبة

اعتصام للفصائل الفلسطينية استنكارا لوفاة الطفل وهبة
اعتصام للفصائل الفلسطينية استنكارا لوفاة الطفل وهبة

عقدت الفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية اجتماعا طارئا، اثر الحدث الأليم الذي أصاب أهالي مخيم نهر البارد، وأودى بحياة الطفل محمد مجدي وهبه بعد معاناته مع المرض وتقاعس “الاونروا” في تعاقد مع مشفى تخصصي.

وقرر المجتمعون، في بيان، “تنفيذ اعتصام امام محطة سرحان، الاربعاء، والإضراب العام في كل مؤسسات الاونروا باستثناء قسمي الصحة والنظافة”.

وطالب “القيادة السياسية في بعقد اجتماع فوري وطارىء، وتشكيل لجنة تحقيق في المأساة وإعلان النتائج ومحاسبة كل من تثبت مسؤوليته فيما حصل للطفل”.

كما طالب المجتمعون “الاونروا” برفع التغطية المالية للاستشفاء وزيادة عدد الأسرة للحالات الطارئة والمستعصية، ورفع مستوى ونوعية الخدمات الطبية المقدمة لشعبنا، وتطوير وتوسيع مركز الهلال الأحمر الفلسطيني في مخيم نهر البارد ليصبح مستشفى قادرا على إستقبال حالات الطوارئ والعناية المركزة والخاصة والولادات بأسرع وقت ممكن.

وتوجه المجتمعون بأحر التعازي لذوي الطفل وهبه سائلين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان، كما وتوجهوا بالشكر والتحية لكل الشارع اللبناني الذي تعاطف وتضامن مع الطفل ومع عموم أبناء شعبنا، وأبناء مخيمنا الذي نزلوا إلى الأرض، كما وفي بقية المخيمات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى