مجلس الأمن يبحث “الأنفاق”.. ودعوات للحكومة اللبنانية لتدميرها

مجلس الأمن يبحث “الأنفاق”.. ودعوات للحكومة اللبنانية لتدميرها
مجلس الأمن يبحث “الأنفاق”.. ودعوات للحكومة اللبنانية لتدميرها

عقد مجلس الامن جلسته لمناقشة قضية الانفاق التي تقول ان “” حفرها عبر الحدود الجنوبية. واعتبر وكيل الامين العام لعمليات حفظ السلام جان بيار لاكروا ان الأنشطة الاستفزازية على الحدود اللبنانية تزيد من مخاطر الاحتكاك، مشيرا الى ان “اليونيفيل طالبت السلطات اللبنانية بتعطيل الأنفاق التي تمتد للأراضي الإسرائيلية”. ولفت الى ان اليونيفيل نشرت قوات إضافية على طول الخط الأزرق.

من جهته، قال النائب الأميركي في ان “حزب الله” يشكل تهديدا لإسرائيل ولأمن المنطقة، مطالباً “الحكومة اللبنانية بالتصدي لأنفاق حزب الله”. وشدد على دعم اللبناني في دوره كقوة شرعية وحيدة، معتبرا ان حان الوقت لتحرك مجلس الامن واخذ تهديد “حزب الله” بمنحى اكثر جدية. ودعا “اليونيفيل” إلى ضمان خلو مناطق عملياتها في جنوب من أي تهديدات وانتهاكات.

اما مندوب فرأى ان الأنفاق خرق لقرار مجلس الامن 1701، مشددا على ان تشكيل حكومة لبنانية متوازنة ضروري لمتابعة عمل المؤسسات والإصلاحات الضرورية.

ودعا السلطات اللبنانية لحفظ الحدود ومنع أي تجاوزات للخط الأزرق، مؤكدا مواصلة دعم الجيش والالتزام باستقراره الاقتصادي.

اما المندوب الكويتي في الأمم المتحدة فندد بالخروقات الإسرائيلية ضد لبنان، مشيرا الى ان الانتهاكات الإسرائيلية لسيادة لبنان تفوق خطر أنفاق “حزب الله”.

المندوبة البريطانية قالت إن أنفاق “حزب الله” شكلت خطرا كبيرا على ، داعية الجيش اللبناني لتدمير أنفاق حزب الله على وجه السرعة. وطالبت بان تتمكن القوات اليونيفيل الى الممتلكات الخاصة ويجب التأكد من فعالية التفويض الممنوح للقوات الدولية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى