“اليونيفيل”: نفقان خرقا الخط الأزرق.. ومستمرون في تحقيقاتنا

“اليونيفيل”: نفقان خرقا الخط الأزرق.. ومستمرون في تحقيقاتنا
“اليونيفيل”: نفقان خرقا الخط الأزرق.. ومستمرون في تحقيقاتنا

أشار الناطق الرسمي باسم قوات الطوارئ الدولية “اليونيفيل” أندريا تيننتي إلى أن “اليونيفيل تؤكد وجود أنفاق وعددها 4، إثر الكشف الذي أجرته بعد أن أخبرتها في أيلول الماضي”.

وأضاف، في لقاء صحافي عقده في استراحة السياحية: “إن فريقا لليونيفيل للتحقيق المستقل أكد أن هناك نفقين خرقا الخط الأزرق من إلى الأراضي الإسرائيلية والقرار 1701 من بين الأنفاق الـ 4. كما أن فريق اليونيفيل مستمر في التحقيقات للكشف على بقية الأنفاق ومعرفة إذا كان هناك خرق للقرار 1701”.

وتابع: “إن الوضع على الحدود هادئ ومستقر والحكومة اللبنانية تلتزم القرار 1701. كما أن الفريق التقني المستقل في اليونيفيل لا يزال يؤدي عمله للوصول إلى الحقائق. وإن النفقين المكتشفين هما في محيط كفركلا من جهة، ومن جهة ثانية مستوطنة المطلة لكني لا أستطيع أن أحدد أكثر إذ أن هناك تحقيقات جارية ونحن نعمل بالتنسيق مع السلطات اللبنانية في هذا الموصوع”.

وردا على سؤال إن كانت الأنفاق جديدة أم قديمة قال تيننتي: “من الصعب تحديد عمر هذه الأنفاق وما إذا كانت جديدة أم قديمة. هناك نفقان خرقا القرار 1701 ولا نستطيع تحديد صفة هذا الخرق كمثل الخروق الإسرائيلية الجوية التي تحصل”.

وأردف: “رغم الأحداث التي تقع على الحدود، فإن الوضع مستقر وهادئ وإن الجانبين اللبناني والاسرائيلي حريصان على الاستقرار”.

وختم: “اليونيفيل تقوم بمهامها الموكلة إليها من قبل الدولي، لا سيما تنفيذ القرار 1701، بالتنسيق مع السلطات اللبنانية والجيش اللبناني وهي مراقبة الخط الأزرق لمنع الأعمال العدائية ووقفها. كما أن اليونيفيل لا تستطيع العمل خارج نطاق مهامها الموكلة إليها والمنوطة بها أي القرار 1701 ونحن ننتظر ما يرشح عن في خصوص ذلك”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى