بريطانيا: لتشديد سياسة الهجرة بعد بريكست

بريطانيا: لتشديد سياسة الهجرة بعد بريكست
بريطانيا: لتشديد سياسة الهجرة بعد بريكست

أعلن البريطاني ساجد جاويد، الأربعاء، عزم حكومة المملكة على إضفاء تعديلات على نظام الهجرة في البلاد، بعد مغادرة لندن الاتحاد الأوروبي، “بريكست”.

وقبل نشر “الكتاب الأبيض” البريطاني حول نظام الهجرة المزمع تبنيه، قبل مئة يوم على انفصالها عن الاتحاد الأوروبي، أكد جاويد أن إنهاء التنقل الحر للمواطنين الأوروبيين في المملكة المتحدة، بمقتضى الإصلاح، يلبي رغبة البريطانيين “باستئناف المراقبة على الحدود”.

وأضاف جاويد، في بيان، أن النظام الجديد “سيكون نظاما فريدا للهجرة يعتمد على المؤهلات والخبرات التي يمكن أن يجلبها الناس المهاجرون، أكثر من التركيز على بلدانهم الأصلية”.

وأعلن نيته خفض عدد المهاجرين إلى مستوى “قابل للاستمرار”، دون أن يذكر أرقاما، بينما يقضي برنامج حزبه المحافظ بتخفيض هذا العدد إلى أقل من مئة ألف شخص سنويا، مقابل 280 ألفا في العام 2017.

ويتوقع أن يطبق النظام الجديد “على مراحل” اعتبارا من العام 2021، أي بعد الفترة الانتقالية التي تلي بريكست المدرجة في الاتفاق بين لندن والاتحاد الأوروبي الذي ينبغي أن يصادق عليه البرلمان البريطاني.

وكانت الهجرة واحدة من القضايا التي تمحورت حولها حملة الاستفتاء على خروج من الاتحاد في 2016.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى