لاسن وماروتي في محمية الشوف

لاسن وماروتي في محمية الشوف
لاسن وماروتي في محمية الشوف

زار كل من سفيرة الإتحاد الأوروبي كريستينا لاسن والسفير الإيطالي في ماسيمو ماروتي محمية أرز الشوف، في إطار التعاون المستمر مع المحمية. وكان في استقبالهما في بيت المحمية في معاصر الشوف نورا ، ورئيس لجنة محمية أرز الشوف شارل نجيم. حيث عقد اجتماع للتداول في التعاون المشترك لدعم المحمية.

وكان الغرض الأساسي من الاجتماع تسليط الضوء على أبرز نشاطات التحريج، واعادة استصلاح الأراضي الزراعية المهملة، ضمن خطة الـ 40 مليون شجرة، فضلا عن أبرز الأعمال الممولة من الإتحاد الأوروبي.

وبالمناسبة قالت السفيرة لاسن: “في نظامنا البيئي العالمي المترابط، يجب أن نعمل بشكل جماعي للحد من فقدان لبنان للتنوع البيولوجي”.

وأضافت: “الغابات مهمة لكل واحد منا، وهي مهمة للتنمية الريفية، وللبيئة (خصوصا للتنوع البيولوجي)، وللصناعات القائمة على الغابات والطاقة الحيوية، وكذلك في مكافحة تغير المناخ، هذا هو سبب عملنا عن كثب مع وزارة الزراعة ومجموعة واسعة من أصحاب المصلحة اللبنانيين (البلديات والجامعات ومنظمات المجتمع المدني) بشأن دعم أنشطة التحريج، وكذلك الإدارة المستدامة للخدمات الحرجية مثل السياحة البيئة”.

من جهته، قال ماروتي: “خلال السنوات العشر الماضية من التعاون بين إيطاليا ومحمية أرز الشوف، انخرطت المحمية في شبكات دولية عديدة تهدف إلى حماية وصون المحميات، لا تزال إيطاليا تعمل على حماية البيئة في لبنان، ووافقت على برنامج جديد مدته سنتان لإدارة الموارد الطبيعية في لبنان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى