قوى الامن تنفي حصول اطلاق نار خلال اقفال مستوصف في وادي الزينة

قوى الامن تنفي حصول اطلاق نار خلال اقفال مستوصف في وادي الزينة
قوى الامن تنفي حصول اطلاق نار خلال اقفال مستوصف في وادي الزينة

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

تداولت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي نقلاً عن المكتب الإعلامي لوزارة الصحة العامة خبرا عن حصول إطلاق نار في محلة وادي الزينة اثناء قيام أحد مراقبي وزارة الصحة بمؤازرة دورية من قوى الامن الداخلي بإقفال مستوصف طبي.

بعد المتابعة تبين ما يلي: أولا:عند الساعة 14:30 من بعد ظهر اليوم حضر مراقب لوزارة الصحة بمؤازرة دورية من قوى الامن الداخلي لتنفيذ قرار بإقفال مستوصف طبي غير مرخص تابع لإحدى الجمعيات في محلة وادي الزينة.

ثانيا:تم اقفال المستوصف المذكور وختمه بالشمع الأحمر بحضور المسؤول عنه بعد ان وقَّع مع مراقب وزارة الصحة على محضر الاقفال من دون أي اعتراض أو ممانعة. وقد صودف إطلاق مفرقعات نارية على سطح مبنى مقابل للمستوصف المذكور حيث تقطن احدى العائلات وذلك احتفالا بخروج ابنها الرضيع (محمد ع. سوري الجنسية) من المستشفى بعد تماثله للشفاء، ولم يحصل أي اطلاق نار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى