ثوابت “حزب الله” الثلاث في الإنتخابات النيابية

ثوابت “حزب الله” الثلاث في الإنتخابات النيابية
ثوابت “حزب الله” الثلاث في الإنتخابات النيابية

 

ثمة 3 ثوابت لدى “”حتى الآن، أولاها وجود ارتـيـاح واضـح بـأنـه وحلفـاءه سـيـنـجـحـون في تكوين غالبيـة نـيابـيــة مريـحـة، والثابتة الثانية هي التحالف ضمن لوائح موحدة مع حركة “أمل”، والثابتة الـثالثة الإلتزام بالتحالف مع “” على نطاق واسع، مع الإقرار بوجود “فراق” سيحصل حكـما في بعض الدوائر.

وثمة قرار حاسم لدى “حزب الله”، وفق صحيفة “الأنباء” الكويتية، بعدم خسارة أي من حليفيه، وهو يوازن بين مصالح الرئاستين الأولى والثانية، ويتعامل بحساسـية شـديدة مع الموقف كي لا يتحول الى جزء من مواجهة لا يريدها، عـلى الـرغم مـن تــأييده الضمني لموقف رئيس المجلس في ملف “مرسوم الأقدميات”، لكنه لا يجد نفسه مضطرا لتعريض علاقته مع بعبدا لأي اهتزاز.

وما دام أن الخطوط الحمراء لم تتجاوز الأمور، سيبقى الحزب يدير التوازنات ويضبط إيقاع المشهد من دون التدخل مباشرة على خط الأزمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى