القلق يخيّم على مصير الإنتخابات.. فهل يشكل “التمويل” أحد عناصر “التأجيل”؟

القلق يخيّم على مصير الإنتخابات.. فهل يشكل “التمويل” أحد عناصر “التأجيل”؟
القلق يخيّم على مصير الإنتخابات.. فهل يشكل “التمويل” أحد عناصر “التأجيل”؟

يبقى السؤال: الى أين في ظل الأفق السياسي المقلق، وماذا عن هذه الإنتخابات حيث بقي اقل من أسبوع على تاريخ دعوة الهيئات الناخبة؟

في هذا السياق، تقول مصادر متابعة لصحيفة “الأنباء” الكويتية، ان مسألة تمويل الإنتخابات النيابية تشكل أحد أبرز عناصر العمل المستتر على تأجيلها من قبل قوى سياسية أساسية، خصوصا مع بروز بعض المرشحين المتمولين ذاتيا، من خلال أنشطتهم في دول أوروبية وأفريقية.

ويشار إلى أن وزارة الداخلية استعادت مرسوم دعوة الهيئات الناخبة الموقع من ، حيث صححت خطأ فيه، ووزعت جدول إنتخابات 2018 وفق الروزنامة الإنتخابية التي تلحظ فتح باب الترشح رسميا في الخامس من شباط حتى السابع من آذار، والعودة عن الترشيحات في 22 منه على ان تنتهي مهلة تسجيل اللوائح في 27 آذار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى