فتفت: تباينات “اللقاء التشاوري” متوقعة

فتفت: تباينات “اللقاء التشاوري” متوقعة
فتفت: تباينات “اللقاء التشاوري” متوقعة

أشار عضو كتلة “المستقبل” النائب إلى أن “منذ بدء مفاوضات التشكيل، لم يحصر الرئيس المكلف تمثيل السنة بتيار “المستقبل” وقدم للرئيس نجيب ميقاتي مقعدا من حصته”، لافتا إلى أن “الوزير الذي سيمثل “اللقاء التشاوري” لن يكون من حصة الرئيس المكلف بل من حصة الرئيس بالتشاور مع الحريري وبذلك يكون الرئيس الحريري على موقفه من عدم توزير أحد النواب الستة”.

واعتبر، عبر “المركزية”، أن “الانقسام الحاصل بين النواب الستة على اسم الوزير الذي سيمثلهم دليل إلى أنهم لا يشكلون كتلة موحدة، فلو كانوا كذلك لقدموا اسما واحدا”، مشيرا إلى أن “التباينات الحاصلة بينهم متوقعة وطبيعية ولا نستبعد أن تتكرر في المستقبل فتجمعهم كان بدفع من “” لكن هذه المرحلة مرت مع تشكيل الحكومة”.

ولفت إلى أن “حسابات الربح والخسارة لم تعد مهمة، فالجميع التقى في منتصف الطريق ولم يخسر أحد والرابح الأكبر هو الذي سيشهد ولادة حكومة “العهد الأولى” لتنطلق عجلة المؤسسات بعد كل التأخير”.

وعما إذا كانت الحلحلة القائمة ستنسحب على البيان الوزاري، بحيث يبقى كما هو في الحكومة الحالية، قال: “البيان الوزاري يجب أن يحفظ مواقف جميع الأطراف من خلال عدم فرض معادلات لا تلقى إجماعا بين مختلف المكونات الحكومية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى