المطران رحمة: على الدولة أن تتعاون معنا.. والحريري وعدنا

المطران رحمة: على الدولة أن تتعاون معنا.. والحريري وعدنا
المطران رحمة: على الدولة أن تتعاون معنا.. والحريري وعدنا

في إطار محاولةِ إنقاذ السنة الدراسية والبحثِ عن مخارج لأزمة زيادة الأقساط المدرسية ورواتب الأساتذة ، زارت اللجنة الأسقفية للمدارس الكاثوليكية برئاسة المطران حنا رحمة السراي الحكومي أمس، ونَقلت إلى رئيس الحكومة ما تُواجهه المؤسسات التربوية الخاصة من تحدّيات نتيجة إقرارِ سلسلة الرتب والرواتب ومفاعيلها.

وفي هذا الإطار، قال المطران رحمة لصحيفة “الجمهورية”: “أوضَحنا للحريري صعوبة المشكلة التربوية وأنّ الأهالي ليس في وسعهم تكبُّد أيّ زيادة ، فمجموع الأقساط غير المحصّلة من العام الماضي نحو 40 مليار ليرة”. وأضاف: “في حال طُبِّقت السلسلة بكامل مفاعيلها ودرجاتها ستبلغ الزيادة على القسط للتلميذ الواحد نحو مليون و400 ألف ليرة لبنانية. لذلك، المشكلة جدّية وعلى الدولة أن تتعاون معنا”.

وأعربَ المطران رحمة عن تفاؤله بانفراج قبلَ نهاية الشهر، قائلاً: “لدينا أملٌ في أن يتحوّلَ التعليم أولويةً وطنية، ضِمن جلسةٍ حكومية وَعدَنا الرئيس الحريري بعقدها قبل نهاية الشهر الجاري وانقضاءِ مهلة تقديم إدارات المدارس موازناتها لوزارة التربية”، وأكّد أنّ الحريري “أظهر لنا كاملَ تفهّمِه لعمقِ الأزمة وللواقع الإقتصادي المرير، وسيضعُ المعضلة التربوية على طاولة البحث الحكومي لأخذِ قرارات واضحة في هذا الشأن”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى