وقفة تضامنية في الهرمل استنكارا للاعتداء على المتوسطة الرسمية

وقفة تضامنية في الهرمل استنكارا للاعتداء على المتوسطة الرسمية
وقفة تضامنية في الهرمل استنكارا للاعتداء على المتوسطة الرسمية

نفّذت القطاعات التعليمية والتربوية في الهرمل، وقفة تضامنية استنكارا للاعتداء التي تعرضت له الجمعة، متوسطة الهرمل الرسمية، بمشاركة النائب ايهاب حمادة، رئيس المنطقة التربوية في الهرمل حسين عبد الساتر، رئيس بلدية الهرمل صبحي صقر وممثلين عن الأحزاب الوطنية والإسلامية، مدراء مدارس ومعلمين، مخاتير، فاعليات وحشد من الاهالي.

واستنكر عبد الساتر الاعتداء، آملا بعدم إعطاء الموضوع أكثر من حجمه، وان تكون المتابعة بعهدة الاجهزة الأمنية لكشف الجناة ومحاسبتهم.

وألقى النائب حمادة كلمة قال فيها: “ان ما حدث عمل تخريبي بلا خلفيات، لم تعتده المنطقة وان هذه الوقفة التضامنية تقطع الطريق على الساعين للتخريب وتترك للقوى الأمنية مهمة المتابعة والمحاسبة”، مشددا على دور الاهل.

واعلن التضامن مع إدارة المدرسة وكل مدارس الهرمل، منوها بدورها في العملية التربوية والتعليمية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى