العبسي في رسالة الميلاد: لننصر المظلومين وننتصر للحق

العبسي في رسالة الميلاد: لننصر المظلومين وننتصر للحق
العبسي في رسالة الميلاد: لننصر المظلومين وننتصر للحق

وجه بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي رسالة عيد الميلاد لافتاً إلى أنه “بهذا العيد تغيرت طبيعتنا، سكن فينا الروح ، وصرنا أبناء لله، ولا شك أنه ما من خطيئة مهما عظمت تقدر أن تسقط عنا هذه البنوة، لكن المطلوب منا هو أن نتصرف ونسلك بمقتضى هذه البنوة. ”

وتابع: “رسالتنا نحن المسيحيين هي بعد اليوم أن نبشر بأبوة الله للبشر وببنوتهم له، وأن نعمل على تجسيدها في العالم بكل مفاعيلها، وأن نحارب كل ما يشوهها، كل ما يقف عقبة دون تجسيدها منذ اليوم وفي كل مظاهر حياتنا ومناحيها. إن أبوة الله للبشر أجمعين تحدد لي كيف أقف منهم وأسلك معهم: إنهم جديرون باحترامي وتقديري ومحبتي وخدمتي وتضحيتي”.

وأضاف: “بالميلاد شاركنا المسيح في إنسانيتنا وشاركناه نحن في ألوهته. وقد علمنا كيف نسلك بمقتضى طبيعتنا الجديدة هذه. فلنأتم به، فرحين بنعمة الميلاد والبنوة وشاكرين عليها. وكما فعل هو، لننصر المظلومين وننتصر للحق، لنعط الفقراء ولنستقبل المنبوذين والمهمشين، لنحرر المستغلين والمقيدين، لنعمل من أجل السلام انطلاقا من عائلتنا إلى مجتمعنا إلى وطننا إلى العالم كله.أما بعد، أيها المحبوبون، فإن كان ميلاد الرب يسوع المسيح تأليها لنا، فكيف لا نترنم مع الملائكة “المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة”؟ كيف لا نعلن مع الملاك “إني أبشركم بفرح عظيم ولد لكم مخلص”؟ كيف لا نرحب مع الكون بالطفل الإلهي يسوع المسيح منشدين “المسيح ولد فمجدوه، المسيح على الأرض فارفعوه”؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى