الراعي في قداس الميلاد: الشعب يتآكله اليأس وفقدان الثقة بحكامه

الراعي في قداس الميلاد: الشعب يتآكله اليأس وفقدان الثقة بحكامه
الراعي في قداس الميلاد: الشعب يتآكله اليأس وفقدان الثقة بحكامه

لفت البطريرك الماروني ​مار بشارة الراعي إلى أنه “كان يأمل والشعب اللبناني تأليف الحكومة قبل الأعياد، كي لا يصيب الشعب القنوط واليأس”.

وقال الراعي خلال قداس عيد الميلاد في بكركي بحضور الرئيس : “كان شعبنا اللّبنانيّ ينتظر هديّة العيد حكومة جديدة بعد انتظار سبعة أشهر كاملة تخرجه من قلق المعيشة والأزمة الإقتصاديّة”.

وتوجه لعون قائلاً: “نسأل الله ان يبارك خطاكم ويزيدكم حكمة في قيادة الوطن الحبيب وسط ما يحيط به من صعوبات سياسية واقتصادية واجتماعية وما يلحق به من نتائج الحروب والنزاعات الدائرة في المنطقة”.

وتابع: “كنتم ترغبون ان تبهجوا الشعب وتكمّلوا فرحة العيد باهداء حكومة جديدة لوطن يطعن من الداخل ولشعب يتآكله القلق واليأس وفقدان الثقة بحكامه”.

وأشار الراعي الى ان الرئيس عون دعا الى التمسك بالرجاء ورفض اليأس، فلا بد لهذه الظلمة ان تنجلي ونحن نؤمن بذلك لا سيما في ذكرى ميلاد المسيح، ونحن نعرف وجعكم واستياءكم يا فخامة الرئيس.

وقال الراعي: “نصلي معا لتأليف حكومة جديدة ونصلي للاستقرار في ولعودة جميع النّازحين واللّاجئين إلى أوطانهم حفاظًا على حقوقهم المدنيّة، كما نصلي للسلام في الشرق الاوسط وعودة الى بلدهم”.

إقرأ أيضاً:

 الراعي: كنا حابين تكون العيدية حكومة… وعون يردّ!

عون: نصلي لأن تتحلحل الأمور التي تحول دون تشكيل الحكومة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى