الخليل من بكركي: الوقت ليس لمصلحة لبنان فحذار التمادي

الخليل من بكركي: الوقت ليس لمصلحة لبنان فحذار التمادي
الخليل من بكركي: الوقت ليس لمصلحة لبنان فحذار التمادي

أعلن المكتب الإعلامي للنائب أن الأخير زار البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، مهنئًا بمناسبة الميلاد المجيد.

وقال الخليل، بعد الزيارة “جئت الى هذا الصرح الوطني الكبير لأهنئ بمناسبة الأعياد المباركة، ولنستمع من غبطته الى آرائه وتوجهاته الوطنية. وكما في كل مرة نستمع خلالها إلى صاحب الغبطة، فإننا نستمع إلى نصائح كريمة من موقع المسؤولية الوطنية”.

وأضاف: “صاحب الغبطة عبر عن ألمه لما آلت اليه الأمور لجهة التعقيدات المتمادية أمام تأليف الحكومة، وانعكاسات ذلك على الناس ومصالح الناس وعلى بنية الدولة وحضورها وهيبتها. وكما هو عهده فإن لمواقف البطريرك تأثيرات إيجابية، نأمل أن تثمر قريبًا. إن البطريرك الراعي، كما سائر المؤمنين بلبنان، سعى وسيسعى لدعم كل محاولة جدية لإنهاء هذا الوضع الشاذ”.

وإذ تمنى أن “تكلل أيام الميلاد مساعي الخيرين، رغم أن الأجواء تحتاج إلى وقت كما عبّر فخامة الرئيس العماد من بكركي”، نبّه إلى أن “الوقت ليس لمصلحة ولا لمصلحة اقتصاد لبنان، فحذار التمادي بتضييع الوقت والفرص”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى