خليل: بيني وجعجع علاقة قديمة والتجربة علمتنا أن كل مرشح يجب أن يكون صاحب تاريخ سيادي

خليل: بيني وجعجع علاقة قديمة والتجربة علمتنا أن كل مرشح يجب أن يكون صاحب تاريخ سيادي
خليل: بيني وجعجع علاقة قديمة والتجربة علمتنا أن كل مرشح يجب أن يكون صاحب تاريخ سيادي

اعتبر عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب يوسف خليل أن الإشتباك مع الرئيس بري أخذ مداه. ومن المفترض أن تحترم النتيجة التي صدرت عن هيئة قضائية، وفي يجب أن يعتاد الجميع على تطبيق القانون. وقال: “الرئيس بري محنك كفاية ويعرف كيفية التعاطي مع المشهد السياسي تبعا لما تقتضيه الظروف. غير أنه لن يهدم الهيكل على رؤوس أصحابه، وهو اليوم يرفع سقف مواقفه لأنه يعتبر نفسه محقا، علما أنني لا أفصل الأمور الانتخابية عن السياسية”.

وعن الخطوة العونية التالية، قال خليل عبر “المركزية”: “” لا يفكر في التصعيد. لأن قرار هيئة الاستشارات يرضينا ويصب في خانة ما يقوله الكثير من الخبراء الاستشاريين، والرسائل السياسية التي يوجهها بري مرتبطة بالواقع الانتخابي، كما برغبته في منح طائفة معينة تأثيرا أكبر في المشهد السياسي، وهذا ليس خطأ، لأن لا إشكالية طائفية في البلد”.

وعما إذا كان سجال المرسوم خطوة أولى على طريق تقويض صلاحيات رئيس الجمهورية، وهو ما يفسره البعض بالكيمياء المفقودة بين عون وبري منذ ما قبل الانتخابات الرئاسية، تابع: “الرئيس عون قوي، وقد حاول خصومه تحجيمه وفشلوا. وهم يحاولون إعطاء أنفسهم صلاحيات قد لا تكون دستورية على حسابه وحساب رئيس الحكومة أيضا، مع العلم أن لا يجوز القول إن التسوية الرئاسية تجاوزت بري لأنه حليف لـ”” الذي كان أول المؤيدين لعون. تبعا لذلك، فإن رئيس المجلس يحاول نيل بعض المكاسب للطائفة الشيعية، غير أن الرئيس عون لن يرضى بذلك”.

وفي ما يخص الربط بين إشكال المرسوم والفيتو الذي ترفعه عين التينة في وجه الاصلاحات الانتخابية، من دون أن تخفي مخاوفها من “تطيير استحقاق 6 أيار”، لفت خليل إلى أنه يجب تعديل قانون الانتخاب إذا وجدت فيه شوائب، واردف: “أنا أعتقد أن الرئيس بري سيقبل بهذا الأمر عندما يقتنع به وبفائدته، لكننا نحترم كونه يستخدم صلاحياته في هذا الشأن، وهذا التصرف ليس كيديا في حقنا، خصوصا أن له طريقة مميزة في التعاطي مع الفرقاء، شأنه في ذلك شأن النائب ”.

وعن مسار تصحيح العلاقات مع معراب وإن كان كثيرون يستبعدون تحالفا قواتيا-عونيا، قال خليل: “بيني وبين الدكتور جعجع علاقة قديمة وتفاهما، ونحن تبادلنا الآراء على كل الصعد، ونستطيع الوصول إلى نتيجة تؤمن توازنا بين المرشحين الأقوياء في المنطقة، خصوصا أن التجربة علمتنا أن كل مرشح يجب أن يكون صاحب تاريخ سيادي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة