أخبار عاجلة
بالصور: عارضة مثيرة تخطف قلب نجم عالمي -
هل من أمطار في الأيام المقبلة؟ -

البند 24 يشغل جلسة مجلس الوزراء… والأجواء “صاخبة”

البند 24 يشغل جلسة مجلس الوزراء… والأجواء “صاخبة”
البند 24 يشغل جلسة مجلس الوزراء… والأجواء “صاخبة”

 

 

بدأت جلسة مجلس الوزراء في السراي الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء ، وحضور الوزراء، على جدول أعمالها 71 بندا من بين البنود متابعة النقاش بملف مكبي النفايات، والأهم متباعة البند 24 المتعلق بإدخال تعديلات على قانون الإنتخاب، ويتوقع أن تكون الجلسة صاخبة.

 

وقبيل الجلسة، قال وزير الصحة العامة غسان حاصباني: “التمديد لتسجيل المغتربين فكرة جيدة ولكن علينا أن نبحث ماذا سيبقى من المهلة المقترحة حتى ١٥ شباط، لا سيما واننا بحاجة لفتح دورة استثنائية ثم جلسة عامة لإقرار التعديل ثم نشره في الجريدة الرسمية”.

وقال وزير الزراعة غازي زعيتر، عن ادراج ملفات زراعية على جدول الاعمال: “الحريري صدره رحب، ولو وضعت هذه البنود على جدول الاعمال قبلا، لكانت انتهت منذ زمن؛ وهي حق للمزارعين”. وأكد وزير المهجرين طلال ارسلان أننا “مع تمديد مهلة تسجيل المغتربين”.

وشدد وزير الاعلام ملحم الرياشي على أنه “يجب تحديد المعايير التي لها علاقة بمقاطعة و”مش كل ما واحد غنى منمنعو سبيلبرغ ما بينتخب بزبوغا”. ولفت وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي إلى “أننا نؤيد كل ما يعزز حظوظ اقتراع المغتربين، ولكن يجب درس الامكانيات العملية لذلك”.

وقال وزير الدولة لشؤون مجلس النواب علي قانصو: “لا جهوزية لاجراء اي تعديل على قانون الانتخابات، علما اننا كحزب لنا مصلحة بذلك، لكن الوقت لا يسمح والموضوع يزيد الخلاف تعقيداً”. بدورها، قالت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية عناية عز الدين: “هناك نساء تقدمن الى وظائف في القطاع العام وطلب اليهن نزع الحجاب، وسأتطرق الى الموضوع في الجلسة”.

وأكد وزير الشباب والرياضة محمد فنيش أن “موقفنا من تمديد المهل نعلنه في الجلسة”. ولفت وزير العمل محمد كبارة إلى أن “اي تعديل على قانون الانتخابات قد يفتح الباب لتعديلات أخرى، وهذا يعرض الانتخابات للتأجيل وسنبحث في الموضوع”.

 

ورداً على سؤال حول تمديد مهلة تسجيل المغتربين، قال وزير الصناعة حسين الحاج حسن: “تفاءلوا بالخير تجدوه”. وشدد وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل على أن “مسألة بعض العاملين في شركات مقدمي الخدمات ليست على جدول الأعمال”.

وقال وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس: “موقفنا موحد مع حركة امل بالنسبة لتمديد المهل”. وشدد والبلديات على أننا “سنناقش تمديد التسجيل للمغتربين، لكن الامر صعب اداريا”. وتساءل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل: “كيف يتهموننا بمحاولة تأجيل الانتخابات ونحن كنا ضد التمديد”؟

 

وبعد بدء الجلسة، وصل وزير التربية مروان حمادة الى السراي برفقة وزير الدولة لشؤون حقوق الانسان ايمن شقير، معلناً المشاركة فقط من اجل التضامن مع الرئيس في الجلسة، والتصويت ضد بند التمديد للمغتربين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة