الراعي أشاد بالجيش: أمانة واندفاع وحزم

الراعي أشاد بالجيش: أمانة واندفاع وحزم
الراعي أشاد بالجيش: أمانة واندفاع وحزم

أثنى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي على “دور اللبناني الدفاعي والأمني والإنمائي الذي تتولاه القيادة والضباط والأفراد على مختلف الأراضي اللبنانية”، منوّهًا بـ”المهمات النوعية التي ينفذها لحفظ الأمن والاستقرار”.

وثمّن الراعي، خلال استقباله قائد الجيش العماد جوزيف عون في الصرح البطريركي في بكركي، “الجهوزية الدائمة للمؤسسة العسكرية لمواجهة أي خرق أو اعتداء”، وحيّا قائد الجيش على “حكمته وشجاعته في اتخاذ قرارات عسكرية حازمة لتأمين سلامة اللبنانيين على تنوّعهم وأينما وجدوا من دون استثناء، والحفاظ على سيادة الأراضي اللبنانية”.

ووجّه “تحية تقدير وشكر للجيش اللبناني والقوى الأمنية لتأديتهم واجبهم الوطني بأمانة واندفاع وحزم، ولاسيما في فترة الأعياد التي شهدت أمنًا استثنائيًا كان محط أنظار إقليمي ودولي”.

كما خص الراعي بالذكر عناصر المؤسسة العسكرية المنتشرين في المناطق الحدودية والجبال والقرى والبلدات البعيدة، وسط أجواء مناخية صعبة، سائلا الله أن “يمدهم بالعافية والإيمان والقوة لتأدية رسالتهم الوطنية”.

ومن جهة أخرى، استقبل الراعي النائب الذي تمنى أن “يحمل معه العام الجديد حلولًا لمختلف الأزمات التي ترهق لأن هذا البلد وأهله يستحقون العيش بسلام وازدهار وطمأنينة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى