صمت عميق بين بعبدا وبيت الوسط… ما مصير أفكار باسيل؟

صمت عميق بين بعبدا وبيت الوسط… ما مصير أفكار باسيل؟
صمت عميق بين بعبدا وبيت الوسط… ما مصير أفكار باسيل؟

على الصعيد الحكومي، ساد في قصر بعبدا و”بيت الوسط” صمت عميق، فلا لقاءات ولا اتصالات تتناول الإستحقاق الحكومي.

في هذا الوقت، لا يزال رئيس تكتل “ القوي” الوزير ينتظر من الرئيس المكلف جوابه على الأفكار الخمسة التي قدّمها لحل العقدة السنية. علماً انه كثّف تواصله في عطلة العيد وبعيداً من الأضواء.

وأشارت مصادر على صِلة بمطبخ التأليف الى انّ أفكار باسيل الخمسة تبدو انها غير قابلة لحصول توافق حول ايّ منها، وهذه الافكار هي:

ـ تأليف حكومة من 32 وزيراً بدلاً من 30، وهو أمر يرفضه الحريري.
ـ حكومة تضم 36 وزيراً يرفضها الحريري ايضاً
ـ يسمّي “اللقاء التشاوري” واحداً من غير التسعة على أن يكون من حصة رئيس الجمهورية، وهو أمر يرفضه اللقاء رفضاً قاطعاً، وأبلغ الى من يعنيهم الامر انه متمسّك بالاسماء التسعة والاحتمال الوارد لديه ان يعود الى موقفه الاول فيطرح اسم أحد أعضائه، وكذلك رفض حتى أن يسمّي رئيس الجمهورية واحداً بإسم “اللقاء” بمعزل عنه.
ـ العودة الى تسمية جواد عدرا، وهو امر ايضاً رفضه اللقاء اللتشاوري وحلفاؤه، وتحديداً بري و””.
ـ أن يتخلّى الحريري عن احد النواب السنّة من حصة تيار “المستقبل”، وهو أمر يرفضه الحريري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى