القانون النسبي يتيح للكل ان يتمثل… نصرالله: نرفض سياسة العزل حتى للخصوم

القانون النسبي يتيح للكل ان يتمثل… نصرالله: نرفض سياسة العزل حتى للخصوم
القانون النسبي يتيح للكل ان يتمثل… نصرالله: نرفض سياسة العزل حتى للخصوم

شدد أمين عام “” السيد على أن “الحزب” بعيد كال البعد عن اي عمل تجاري، رافضاً ان يتهم اي تاجر لبناني بأنه يوظف عمال تابعون لـ”حزب الله”.

وأضاف في كلمة ألقاها خلال حفل تأبيني: “شهدنا اتهامات اميركية ليست جديدة ولكن يترتب عليها اثار جديدة إذ شُكلت لجنة اميركية ستأتي الى للإلتقاء بجهات لبنانية والتحقيق حول علاقة حزب الله بتجارة ، واذكر ان هذه افتراءات واتهامات ظالمة ولا تستند على اي وقائع وليست حقيقة ولـ”حزب الله” موقف ديني من هذا الواقع ونحرم تجارة المخدرات”.

وقال: “لا عمل ولا مشروع استثماري او تجاري لحزب الله، وليس داخل بأي مشروع تجاري او استثماري، لم نفوض احداً ان يتكلم بإسمنا او يقوم بمشروع لنا”.

وأشار إلى ان فكرة اعتبار “حزب الله” منظمة إرهابية لم تنجح ، لأنه من اهم القوى التي تقاتل المنظمات الارهابية في المنطقة، والآن يحاولون تقديم “حزب الله” كمنظمة إجرامية تتاجر بالمخدرات وتسرق السيارات وتقتل.

وامل نصرالله من اللبنانيين الذين سيلتقون باللجنة الأميركية ان يقولوا الحقيقة بعيداً عن الفبركات مضيفاً، “نحن لا نقبل اي تهمة وليس علينا غبار، ولتنظر اميركا الى نفسها ومسؤوليها ومنظماتها التي تتاجر بالمخدرات”.

واعلن نصرالله وقوف المقاومة في لبنان الى جانب الدولة الللبنانية والجيش اللبناني معتبراً أن لبنان سيكون مرحبا خلف الدولة وجيشها لمنع العدو الاسرائيلي من السيطرة على المواقع المتنازع عليها.

وتطرق نصرالله حول موضوع الصراع مع   وقال: “ادعو لأخذ تحذيرات الدولة اللبنانية بكل جدية لأن لبنان ملتزم بعدم التطبيع مع الاسرائيلي، ويجب ان ينفذ التزامه طالما لا وجود للسلام العادل والشامل”.

وتابع: “كثر في لبنان لن يتساهلوا مع خطوات التطبيع التي تجري تحت عين الدولة مع اسرائيل، لسنا ضد الفن ولا احد يقول لكم اقفلوا السينمات، ولكن تحت عنوان الفن يجري التطبيع مع اسرائيل وهذا مرفوض، التزموا بقراركم وموقفكم”.

وأشار إلى أن فيلم “the post” موضوع على اللائحة السوداء ومخرجه اعلن دعمه للعدوان الاسرائيلي على لبنان عام 2006.

وحول موضوع التفجير الذي استهدف احد قادة حماس في ، أشار إلى أن كل المؤشرات تدل ان العدو الاسرائيلي هو من نظم محاولة الإغتيال متمنياً التعاطي مع هذا الامر كجريمة وخرقاً للسيادة اللبنانية وبالتالي عدواناً إسرائيلياً على لبنان.

وسأل: هل من الصحيح ان نغض النظر عن عودة اسرائيل لتقتل في لبنان، لماذا اذاً نتغنى بالأمن والاستقرار؟.

وأردف: “أدق ناقوس الخطر، والتفجير الذي حصل في صيدا هو بداية خطيرة على المستوى الأمني اللبناني”.

وحول موضوع الإنتخابات قال نصرالله: “هناك جو في البلد اتهامي لناحية ان هناك من يريد تأجيل الانتخابات، ولأكون منصفاً وبحسب اطلاعاتنا لا احد في لبنان يريد تطيير الإنتخابات”.

وأضاف: “هذا البلد لا يصح ان يعزل فيه احد، والقانون النسبي يتيح للكل ان يتمثل اذا كان له حجماً، واعيد واكرر نرفض العزل والكسر حتى لمن يصنف نفسه خصماً سياسياً لنا، وهذا البلد لا يقوم إلا بالشراكة”.

وختم نصرالله إطلالته بالحديث عن التطورات في المنطقة قائلاً: “أعلن تيلرسون ان القوات الاميركية ستبقى في وسوريا، لماذا؟، انتم كنتم تعتبرون ان كل هدفكم دحر ؟، لماذا تتذرعون الآن ان قواتكم ستبقى لتمنع عودة “داعش”. ونذكر اننا قلنا مرات عديدة ان اميركا اوجدت داعش لتعيد ذريعة عودتها العسكرية الى المنطقة”.

وتوجه لأميركا بالقول: “لا تريدون داعش لا تؤمنوا عودتها، اطلبوا من حلفائكم في الخليج عدم تمويلها”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الخليل: لن نُستدرج الى أي محاولة لتأجيل الانتخابات
التالى كتابات عبرية على ألبسة وأحذية في عرمون والدامور!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة